منتديات اشتياق اسسسها الراحل مصطفى الشبوط

تجمع انساني،اسلامي،ثقافي،ادبي،اجتماعي،تقني،رياضي،فني وترفيهي عام
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
القدس عربيه ...ياترامب
اسماء وصور رؤساء جهاز ألمخابرات ألعراقي منذ ألتأسيس الى ألان (صدام حسين الى مصطفى ألكاظمي
الشاعر ملا عبود الكرخي واحد من نوابغ هذا العصر في الشعر العامي في العراق
قبائل الأوغوز و نشأتهم و موطنهم
عبد الحسن المفوعر السوداني شاعر شعبي عراقي، وأديب، ومؤلف
الكاتبة المتميزة ”إليف شفق“، وحياتها وأعمالها
عبد الأمير العضاض، شاعرٌ من رأسه حتى أخمص قدميه
عباس جيجان الكعبي شاعر شعبي عراقي بصري
تعرف على ابواب المسجد الاقصى ال15
أمس في 11:19 pm
أمس في 11:17 pm
أمس في 11:16 pm
أمس في 11:15 pm
أمس في 11:14 pm
أمس في 11:13 pm
أمس في 11:12 pm
أمس في 11:12 pm
أمس في 11:11 pm
ايمان الساكت
ايمان الساكت
ايمان الساكت
ايمان الساكت
ايمان الساكت
ايمان الساكت
ايمان الساكت
ايمان الساكت
ايمان الساكت

شاطر | 
 

 قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 52366
نقاط التقييم : 56192
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت أبريل 12, 2014 12:41 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:






ويسعدني المشاركة بقصة عن الكرم

قيل: سأل رجل حاتماً الطائي

فقال :يا حاتم ،هل غلبك أحد في الكرم ؟

فقال :نعم غلام يتيم من طيء نزلت بفنائه ، وكان له عشرة رؤوس من الغنم.
فعمد إلى رأس منه فذبحه .

وأصلح من لحمه ، وقدم إلي وكان فيما قدم إلي الدماغ فتناولت منه فاستطبته.

فقلت له : له طيب والله .فخرج من بين يدي وجعل يذبح رأساً رأساً ، ويقدم إلي الدماغ وأنا لا أعلم .فلما خرجت لأرحل نظرت حول بيته دماً عظيماً ، وإذا هو قد ذبح الغنم بأسره .

فقلت له : لم فعلت ذلك ؟

فقال : يا سبحان الله تستطيب شيئاً أملكه وابخل عليك به ، إن ذلك لسبة على العرب قبيحة .

قيل يا حاتم : فما الذي عوضته ؟ ثلاثمائة ناقة حمراء وخمسمائة رأس من الغنم .

فقيل أنت إذاً أكرم منه

فقال: بل هو أكرم لأنه جاد بكل ما يملكه وإنما جدت بقليل من كثير














أخى الفاضل/ مصطفى الشبوط


قصة رائعة عن الكرم

وكيف عوضة الله بأكثر مما كان عندة

سلمت ععلى مشاركتك الجميلة

اتمنى دوام التواصل الرائع


 Shocked 

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






  اللهم ارحم امواتنا وأموات المسلمين .....اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 52366
نقاط التقييم : 56192
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت أبريل 12, 2014 12:48 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
ياسمين الخالد كتب:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 

 الاخوه والاخوات الاعزاء

  احببت هنا فى هذة المساحة ان نقدم مجموعة قصصية   قصيرة ولكنها مفيدة لحياتنا ونتعلم من كل قصة شيئا مفيداا ودرسا وموعظة لنا

  لان كل قصة ستتحدث عن فضيلة من الفضائل مثل الصدق / الامانه / الايثار /  الحياء/ الوفاء / التواضع ......الخ

  أرسل الله تعالى الرسول ليتمم صالح الأخلاق، لكننا نجد بعض الناس يصلون و يصومون و يقومون بواجباتهم الدينية إلا أنهم يكذبون في أقوالهم و أحيانا يخونون الأمانة و لا حياء فيهم.

 ومعنى الفضائل هى :-

                     أفعال الخير التي تنفع الناس و ترضي الله سبحانه وتعالى


للفضائل أنواع , هي :

1)فضائل الأعمال .
2)فضائل الأشخاص .
3)فضائل الأزمنة .
4)فضائل الأمكنة .
5)فضائل الأطعمة والأشربة .


 سنبدأ بأذن الله فى عرض مجموعه قصص عن الفضائل والصفات الاخلاقية التى يجب ان يتمتع بها الانسان الذى يكون قريبا من الله ويحبة الناس والمجتمع المحيط به


       اتمنى  ان الموضوع ينال اعجابكم

        واتمنى منكم التفاعل والمشاركه بما لديكم من قصص قصيرة عن الفضائل والصفات الاخلاقية الحميدة


                   فيض ودى ووردى


                Smile            Smile 


                   

 
 
 
أختي الحبيبه/ياسمين الخالد
فكرتك أكثر من رائعة
وأثرت في نفسي
وكلنا بالتأكيد لن
نمانع في ذلك
وشكرا جزيلا لك
أحلام شحاته



الاديبة الراقية/ احلام شحاته



كم اسعدنى تواجدك الجميل الرائع

ومشاركتك الطيبة التى زادت ارجاء المكان بهجة وضياءا

اتمنى كثرة الزيارات مع وضع البصمات بكثير من قصص الفضيلة

ارق التحايا واجملها


 Shocked 

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






  اللهم ارحم امواتنا وأموات المسلمين .....اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 52366
نقاط التقييم : 56192
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت أبريل 12, 2014 12:51 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
روي أنه كان يعيش في مكة رجل فقير متزوج من امرأة صالحة.
قالت له زوجته ذات يوم: يا زوجي العزيز ليس عندنا طعام نأكله ولا ملبس نلبسه؟ فخرج الرجل إلى السوق يبحث [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] عمل، بحث وبحث ولكنه لم يجد أي عمل، وبعد أن أعياه البحث، توجه إلى بيت الله الحرام، وصلى هناك ركعتين وأخذ يدعو الله أن يفرج عنه همه..
.
وما أن انتهى من الدعاء وخرج إلى ساحة الحرم وجد كيساً، التقطه وفتحه، فإذا فيه ألف دينار.
ذهب الرجل إلى زوجته يفرحها بالمال الذي وجده لكن زوجته ردت المال وقالت له: لابد أن ترد هذا المال إلى صاحبه فإن الحرم لا يجوز التقاط لقطته، وبالفعل ذهب إلى الحرم ووجد رجل ينادي: من وجد كيساً فيه ألف دينار؟

فرح الرجل الفقير، وقال: أنا وجدته، خذ كيسك فقد وجدته في ساحة الحرم، وكان جزاؤه أن نظر المنادي إلى الرجل الفقير طويلاً ثم قال له: خذ الكيس فهو لك، ومعه تسعة آلاف أخرى، استغرب الرجل الفقير،

وقال له: ولما، قال المنادي: لقد أعطاني رجل من بلاد الشام عشرة آلاف دينار، وقال لي: اطرح منها آلف في الحرم، ثم ناد عليها، فإن ردها إليك من وجدها فأدفع المال كله إليه فإنه أمين ، فقد قال الله تعالى: “ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب



الاخت الغالية/ باسند


الله على قصتك الرائعة

الامانة صفة من صفات المؤمن

سلمتى على قصتك الاكثر من رائعة

ارق التحايا

 Shocked 

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






  اللهم ارحم امواتنا وأموات المسلمين .....اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احاسيس
مراقبة الاقسام العامة
قطرات الندى
اديبة

avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 06/02/2013
عدد المشاركات : 7194
نقاط التقييم : 8117
بلد الاقامة : الجزائر
علم بلدك : Algeria الجزائر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت أبريل 12, 2014 10:23 am

مميزة ولك بصمة في كل جديد
كلك عطاء

بالتوفيق

وأكيد سوف نستفيد
قصة قصيرة ومعبرة عن وفاء الصديق

يحكى ان حطابا كان يسكن في كوخ صغير وكان يعيش معه طفله وكلبه
وكان كل يوم ومع شروق الشمس
يذهب لجمع الحطب ولا يعود الا قبل غروب الشمس تاركا الطفل في رعاية الله مع الكلب ولقد كان يثق في ذلك الكلب ثقة كبيرة ولقد كان الكلب وفيا لصاحبه ويحبه وفي يوم من الايام وبينما كان الحطاب عائدا من عمل يوم شاق سمع نباح الكلب من بعيد على غير عادته،
... فاسرع في المشي الى ان اقترب من الكلب الذي كان ينبح بغرابة قرب
*الكوخ وكان فمه ووجهه ملطخا بالدماء فصعق الحطاب
وعلم ان الكلب قد خانه واكل طفله فانتزع فأسه من ظهره وضرب الكلب ضربة بين عينيه خر بعدها صريعا،
وبسرعة دخل الحطاب إلى الكوخ ليرى بقايا طفله المأكول وبمجرد دخوله للكوخ تسمر في مكانه وجثى على ركبتيه وامتلأت عيناه بالدموع عندما رأى طفله يلعب على السرير وبالقرب منه حية هائلة الحجم مخضبة بالدماء وقد لقت حتفها بعد
*معركة مهولة،


حزن الحطاب أشد الحزن على كلبه الذي افتداه وطفله بحياته وكان ينبح فرحا بأنه انقذ طفله من الحية لينتظر شكرا من صاحبه وماكان من الحطاب الا ان قتله بلا تفكير......

الحكمة من القصة :
عندما نحب اناس ونثق بهم فاننا يجب الا نفسر تصرفاتهم واقوالهم كما يحلو لنا في لحظة غضب وتهور وفي لحظة يغيب فيها التفكير السليم فلنتريث ولا نستعجل الحكم ولنتذكر ماقد رأينا من خير منهم ولحظات سعيدة معهم قبل الحكم
فقد نفقد اناس ندرك فيما بعد انهم
احبونا بصدق ولكن في وقت لا ينفع فيه الندم


________________________________________________________________________

التوقيع
____[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]_
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليد العرف
اديب وصحفي

نبيل اشتياق

avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 20/03/2014
عدد المشاركات : 2536
نقاط التقييم : 2938
بلد الاقامة : الأردن
علم بلدك : Lebanon لبنان

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت أبريل 12, 2014 6:44 pm


الملك والشيخ
هذه القصة رواها لي جدي في يوم من الأيام
عندما كنت صغيراً .. وسأسردها لكم باختصار
وكما رويت لي أتمنى ان تعجبكم ..

في نهاية رحلة ملك البلاد لتفقد أحوال مواطنيه
وكعادتهم في تلك الأيام ..مر بشيخ طاعم في السن
يهتم بغرس أرضه والفصل شتاء فدار بينهما ..
الحديث التالي ..
الملك .. يا عم البعيد كيف صار حاله
الشيخ .. صار قريباً
الملك .. وما علم الأثنين وخبرهما
الشيخ .. صارو ثلاثة
الملك .. وما أخبار الجماعة
الشيخ .. تفرقوا شذر مذر
الملك .. ألم تسري مبكراً .. وعند الصباح يحمد السري
الشيخ .. لقد أبكرت في سروتي ..ولكنها أتت بما ليس
يخطر في الوهم . فذهبن ثمار سروتي ونتاجها ..
إلى أبناء الرجال .. وتزاحموا للفوز بسروتي
كتزاحم الفراش على الضوء ..
الملك .. ألك تغنك ثلاثة وثلاثة وثلاثة عن ثلاثة
الشيخ لا يغني شيئاً عن شيء
الملك .. كيف تصرف رزقك
الشيخ .. أقسم الرزق ثلاثة أقسام ..قسم أسدد فيه دين
إستحق علي ..وقسم أعطيه بدين أتوقع أن أوفيه
بعد مماتي ..وثالث الأقسام أرمي به البحر
الملك .. لا تبع رخيصاً
الشيخ .. لا توصي حريصاً
وهنا سر الملك من ذكاء الشيخ وعميق تجربته
وحسن تلخصه ..وكان يعتقد أن وزرائه قد
إستوعبوا معاني الحوار مع الشيخ .. وانطلق ووزرائه
لإتمام رحلتهم ..وادار الملك كلمات حواره مع الشيخ
في فكره واسنتج انه عاش  حياة صعبة ومضنية ..
واراد الملك أن يعرف من وزراؤه ومستشاروه
إلى الإستنتاج الذي وصل أله بشأن حياة الشيخ
ودلالات كلماته ومعانيها ..
ولكن الملك فوجىء بأن الجميع من وزراؤه ومستشاريه
لم يصلوا إلى كنة الكلمات ومعانيها ومقاصدها ..
وقرر الملك بعد عودته أن يطلب من مزراؤه
أن يكشفوا معاني كلمات الشيخ وإلا ..
طبعاً القصة طويلة  وسنذهب ألى رموز ودلالات
كلمات الشيخ .. فبعد عناء طويل توصلوا إلى الإجابات
المطلوبة ..
فيعلمون أن البعيد الذي صار قريباً هو ضعف قوة
بصر الشيخ ومداه . وانه بلغ من العمر عتياً
أما الإثنان الذان أصبحا ثلاثة .. فهما رجلا الشيخ
وعكازته كناية عن كبر سنه ..
أما الجماعة التي تفرقت فهي أسنان الشيخ وأسرته
أما الروة المبكرة فهي الزواج المبكر .. أما ثمار السروة
فهو تزاحم الرجال للفوز بثماره وأخذها فهي كناية
عن أن ذريته كانت من الإناث دون الذكور ..
وأن االبنات كنّ على حظ وافر من الجمال وكريم الأخلاق
أما الثلاثة التي لا تغني عن الثلاثات الأخرى ..
فهي فصل الشتاء .. فصل الزرع والحرث
ومن لا يزرع لا يحصد ..
أما الدين الذي يستوفى في الممات فهو ما ينفقه
الإنسان على نفقة أولاده وتربيتهم .. يستوفيه الجد
عندما يبربي أولاده أحفاذهم أي أبنائهم وينفقون عليهم
وأما المال الذي يدفه وفاء لدين أستحق عليك ..
فهو نفقه الأنسان على والديه في شيخوختهم .. فقد أنفقوا
عليه وربوه في صغره.. أما المال الذي يرمى في البحر
فهو النفقة الجارية على البيت والزوجة  ..
لأن المرأة عموماً بالإعتقاد الشعبي والإنسان
خصوصاً مثل البحر لا قرار له .. يصاب بفقدان الذاكرة
مع أول إساءة .. وينسى إحسان العمر كله ..
تماماً مثلما تثور صفحة البحر ومياهه وأمواجه
مع أول هبة ريح والشمس طالعة وساطعة ..
أما الحريص الذي لا يوصى ..
فهو الشيخ الحكيم الذي يعرف قيمة ما اكتنز
من الحكمة سيلة سنوات عمره ..ولا يفرط بها لمن لا يعرف قيمتها .. إنتهت القصة أرجو من الله أن تنال
إعجابكم .. وليد العرف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 52366
نقاط التقييم : 56192
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت أبريل 12, 2014 8:19 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
مميزة ولك بصمة في كل جديد
كلك عطاء

بالتوفيق

وأكيد سوف نستفيد
قصة قصيرة ومعبرة عن وفاء الصديق

يحكى ان حطابا كان يسكن في كوخ صغير وكان يعيش معه طفله وكلبه
وكان كل يوم ومع شروق الشمس
يذهب لجمع الحطب ولا يعود الا قبل غروب الشمس تاركا الطفل في رعاية الله مع الكلب ولقد كان يثق في ذلك الكلب ثقة كبيرة ولقد كان الكلب وفيا لصاحبه ويحبه وفي يوم من الايام وبينما كان الحطاب عائدا من عمل يوم شاق سمع نباح الكلب من بعيد على غير عادته،
... فاسرع في المشي الى ان اقترب من الكلب الذي كان ينبح بغرابة قرب
*الكوخ وكان فمه ووجهه ملطخا بالدماء فصعق الحطاب
وعلم ان الكلب قد خانه واكل طفله فانتزع فأسه من ظهره وضرب الكلب ضربة بين عينيه خر بعدها صريعا،
وبسرعة دخل الحطاب إلى الكوخ ليرى بقايا طفله المأكول وبمجرد دخوله للكوخ تسمر في مكانه وجثى على ركبتيه وامتلأت عيناه بالدموع عندما رأى طفله يلعب على السرير وبالقرب منه حية هائلة الحجم مخضبة بالدماء وقد لقت حتفها بعد
*معركة مهولة،


حزن الحطاب أشد الحزن على كلبه الذي افتداه وطفله بحياته وكان ينبح فرحا بأنه انقذ طفله من الحية لينتظر شكرا من صاحبه وماكان من الحطاب الا ان قتله بلا تفكير......

الحكمة من القصة :
عندما نحب اناس ونثق بهم فاننا يجب الا نفسر تصرفاتهم واقوالهم كما يحلو لنا في لحظة غضب وتهور وفي لحظة يغيب فيها التفكير السليم فلنتريث ولا نستعجل الحكم ولنتذكر ماقد رأينا من خير منهم ولحظات سعيدة معهم قبل الحكم
فقد نفقد اناس ندرك فيما بعد انهم
احبونا بصدق ولكن في وقت لا ينفع فيه الندم





الاديبة الفاضله/ احاسيس



قصتك جميلة ومليئة بالمواعظ والدروس

لابد ان نتعلم منها الصبر وعدم الاسراع فى اصدار الاحكام

وخصوصا على الاصدقاء والاحبة ممن لهم مكانة خاصة بحياتنا

سلمتى على قصتك الرائعه

نتمنى كثرة الزيارات ووضع البصمات

ارق التحايا

 Shocked 

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






  اللهم ارحم امواتنا وأموات المسلمين .....اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همسة قلم
اديبة


انثى
تاريخ التسجيل : 17/11/2013
عدد المشاركات : 13961
نقاط التقييم : 14510
بلد الاقامة : لبنان
علم بلدك : Lebanon لبنان

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت أبريل 12, 2014 8:21 pm

مبارك هذا المتصفح الراقي بكل ما هو مفيد
ومباركة حروفكم التي تأتينا بكل ما هو جديد
جزيل الشكر لمن ثدمت لنا هذا العقد الفريد
الأستاذة ياسمين وجميع الأساتذة وحضورهم العتيد
لكم جزيل الشكر على هذه السلسلة
وعلى رقي ما فيها من حروفاً فضيلة
مجهود رائع تبذلونه
فلتتقبلوا عميق تقديري لقصككم الجميلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 52366
نقاط التقييم : 56192
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت أبريل 12, 2014 8:22 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:

الملك والشيخ
هذه القصة رواها لي جدي في يوم من الأيام
عندما كنت صغيراً .. وسأسردها لكم باختصار
وكما رويت لي أتمنى ان تعجبكم ..

في نهاية رحلة ملك البلاد لتفقد أحوال مواطنيه
وكعادتهم في تلك الأيام ..مر بشيخ طاعم في السن
يهتم بغرس أرضه والفصل شتاء فدار بينهما ..
الحديث التالي ..
الملك .. يا عم البعيد كيف صار حاله
الشيخ .. صار قريباً
الملك .. وما علم الأثنين وخبرهما
الشيخ .. صارو ثلاثة
الملك .. وما أخبار الجماعة
الشيخ .. تفرقوا شذر مذر
الملك .. ألم تسري مبكراً .. وعند الصباح يحمد السري
الشيخ .. لقد أبكرت في سروتي ..ولكنها أتت بما ليس
يخطر في الوهم . فذهبن ثمار سروتي ونتاجها ..
إلى أبناء الرجال .. وتزاحموا للفوز بسروتي
كتزاحم الفراش على الضوء ..
الملك .. ألك تغنك ثلاثة وثلاثة وثلاثة عن ثلاثة
الشيخ لا يغني شيئاً عن شيء
الملك .. كيف تصرف رزقك
الشيخ .. أقسم الرزق ثلاثة أقسام ..قسم أسدد فيه دين
إستحق علي ..وقسم أعطيه بدين أتوقع أن أوفيه
بعد مماتي ..وثالث الأقسام أرمي به البحر
الملك .. لا تبع رخيصاً
الشيخ .. لا توصي حريصاً
وهنا سر الملك من ذكاء الشيخ وعميق تجربته
وحسن تلخصه ..وكان يعتقد أن وزرائه قد
إستوعبوا معاني الحوار مع الشيخ .. وانطلق ووزرائه
لإتمام رحلتهم ..وادار الملك كلمات حواره مع الشيخ
في فكره واسنتج انه عاش  حياة صعبة ومضنية ..
واراد الملك أن يعرف من وزراؤه ومستشاروه
إلى الإستنتاج الذي وصل أله بشأن حياة الشيخ
ودلالات كلماته ومعانيها ..
ولكن الملك فوجىء بأن الجميع من وزراؤه ومستشاريه
لم يصلوا إلى كنة الكلمات ومعانيها ومقاصدها ..
وقرر الملك بعد عودته أن يطلب من مزراؤه
أن يكشفوا معاني كلمات الشيخ وإلا ..
طبعاً القصة طويلة  وسنذهب ألى رموز ودلالات
كلمات الشيخ .. فبعد عناء طويل توصلوا إلى الإجابات
المطلوبة ..
فيعلمون أن البعيد الذي صار قريباً هو ضعف قوة
بصر الشيخ ومداه . وانه بلغ من العمر عتياً
أما الإثنان الذان أصبحا ثلاثة .. فهما رجلا الشيخ
وعكازته كناية عن كبر سنه ..
أما الجماعة التي تفرقت فهي أسنان الشيخ وأسرته
أما الروة المبكرة فهي الزواج المبكر .. أما ثمار السروة
فهو تزاحم الرجال للفوز بثماره وأخذها فهي كناية
عن أن ذريته كانت من الإناث دون الذكور ..
وأن االبنات كنّ على حظ وافر من الجمال وكريم الأخلاق
أما الثلاثة التي لا تغني عن الثلاثات الأخرى ..
فهي فصل الشتاء .. فصل الزرع والحرث
ومن لا يزرع لا يحصد ..
أما الدين الذي يستوفى في الممات فهو ما ينفقه
الإنسان على نفقة أولاده وتربيتهم .. يستوفيه الجد
عندما يبربي أولاده أحفاذهم أي أبنائهم وينفقون عليهم
وأما المال الذي يدفه وفاء لدين أستحق عليك ..
فهو نفقه الأنسان على والديه في شيخوختهم .. فقد أنفقوا
عليه وربوه في صغره.. أما المال الذي يرمى في البحر
فهو النفقة الجارية على البيت والزوجة  ..
لأن المرأة عموماً بالإعتقاد الشعبي والإنسان
خصوصاً مثل البحر لا قرار له .. يصاب بفقدان الذاكرة
مع أول إساءة .. وينسى إحسان العمر كله ..
تماماً مثلما تثور صفحة البحر ومياهه وأمواجه
مع أول هبة ريح والشمس طالعة وساطعة ..
أما الحريص الذي لا يوصى ..
فهو الشيخ الحكيم الذي يعرف قيمة ما اكتنز
من الحكمة سيلة سنوات عمره ..ولا يفرط بها لمن لا يعرف قيمتها .. إنتهت القصة أرجو من الله أن تنال
إعجابكم .. وليد العرف



الاديب القدير/ وليد العرف


قصة من قصص الاجداد مليئة بالمواعظ والدروس

نتعلم منها الكثير والكثير من معانى الحياه

سلمت على قصتك الجميلة

اتمنى دوام التواصل الراقى

ارق التحايا

 Shocked 

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






  اللهم ارحم امواتنا وأموات المسلمين .....اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدي عصام فتح الله
مراقب الاقسام الادبية بقلم الاعضاء

اديب -ضمير اشتياق

avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 30/10/2013
عدد المشاركات : 2948
نقاط التقييم : 3390
بلد الاقامة : مصر
علم بلدك : Egypt مصر
السمك

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت أبريل 12, 2014 8:36 pm


سلم الجهد الرائع

بكل تاكيد لي عودة للمشاركة

في المتصفح الرائع

وعن صفة الفضيلة

التي هي الكنز النادر في واقعنا الان

خالص التحية والتقدير

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 52366
نقاط التقييم : 56192
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت أبريل 12, 2014 8:49 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
مبارك هذا المتصفح الراقي بكل ما هو مفيد
ومباركة حروفكم التي تأتينا بكل ما هو جديد
جزيل الشكر لمن ثدمت لنا هذا العقد الفريد
الأستاذة ياسمين وجميع الأساتذة وحضورهم العتيد
لكم جزيل الشكر على هذه السلسلة
وعلى رقي ما فيها من حروفاً فضيلة
مجهود رائع تبذلونه
فلتتقبلوا عميق تقديري لقصككم الجميلة



الاديبة الفاضله/ همسة قلم


تشرفت بتواجدك الجميل

والذى زاد ارجاء المكان بهجة وضياءا

اتمنى كثرة الزيارات ووضع البصمات

بقصص قصيرة ولكنها عن الفضيلة

ارق التحايا واجملها

 Shocked 

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






  اللهم ارحم امواتنا وأموات المسلمين .....اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 52366
نقاط التقييم : 56192
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت أبريل 12, 2014 8:51 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:

سلم الجهد الرائع

بكل تاكيد لي عودة للمشاركة

في المتصفح الرائع

وعن صفة الفضيلة

التي هي الكنز النادر في واقعنا الان

خالص التحية والتقدير


الاديب/ حمدى عصام


   تشرفت بتواجدك الجميل

والذى زاد ارجاء المكان بهجة وضياءا

اتمنى كثرة الزيارات ووضع البصمات

بقصص قصيرة ولكنها عن الفضيلة

ارق التحايا واجملها

    Shocked 

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






  اللهم ارحم امواتنا وأموات المسلمين .....اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باسند
مستشارة اشتياق -الام الروحية لاشتياق
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 17/01/2014
عدد المشاركات : 32739
نقاط التقييم : 45100
بلد الاقامة : سويسرا
علم بلدك : علم العراق
الاسد

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الأحد أبريل 13, 2014 1:12 am

اخي وليد العرف 

قصة رائعه لخصت الحياة بكلمات و معاني لايفهمها الا العارفون بخفايا الايام 

شكرا لك و دام قلمك 

تقبل تحياتي سيدي

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نوره الدوسري
نائبة المدير العام سابقا
اديبة وقاصة سعودية - مهرة اشتياق

avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/01/2010
عدد المشاركات : 8811
نقاط التقييم : 15344
علم بلدك : Saudi السعودية

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الثلاثاء أبريل 15, 2014 5:06 am

اتيت بعد غياب

وماشاء الله

الموضوع يعج بالقصص الرائعة

والمثرية التي تضيف لنا الكثير

بالفعل فكرة فائقة

جذبتنا بطريقة رائعة

نتابع غاليتي

نورة الدوسري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدي عصام فتح الله
مراقب الاقسام الادبية بقلم الاعضاء

اديب -ضمير اشتياق

avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 30/10/2013
عدد المشاركات : 2948
نقاط التقييم : 3390
بلد الاقامة : مصر
علم بلدك : Egypt مصر
السمك

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الثلاثاء أبريل 15, 2014 2:24 pm


فتاة عزباء تنام مع شاب العشرين في غرفة واحده ليله كامله ! اقرأها جميلة جدا ~. : فتح لها الباب وقال لها في دهشة : من انتي ؟ فردت عليه : انا طالبة اتيت هنا مع المدرسة ولكنهم تركوني وحدي ولا اعرف طريق العودة فقال لها انك في منطقة مهجورة فالقرية التي تريدينها في الناحية الجنوبية وانت الان في الناحية الشمالية وهنا لايسكن احد فطلب منها ان تدخل وتقضي الليلة بغرفته حتى حلول الصباح ليتمكن من ايجاد وسيلة تنقلها الى مدينتها فطلب منها ان تنام هي على سريره وهو سينام على الارض في طرف الغرفة .. فاخذ شرشفا وعلقه على حبل ليفصل السرير عن باقي الغرفة .. فاستلقت الفتاة وهي خائفة وغطت نفسها حتى لا يظهر منها اي شيء غير عينيها واخذت تراقب الشاب .. وكان الشاب جالسا في طرف الغرفة بيده كتاب وفجاة اغلق الكتاب واخذ ينظر الى الشمعة المقابلة له وبعدها وضع اصبعه الكبير على الشمعة لمدة خمس دقائق وحرقه وكان يفعل نفس الشيء مع جميع اصابعه والفتاة تراقبه وهي تبكي بصمت خوفا من ان يكون جنيا وهو يمارس احد الطقوس الدينية . . لم ينم احد منهما .. وفي الصباح اوصلها الى منزلها وحكت قصتها لوالديها مع الشاب ولكن الاب لم يصدق القصة خصوصا ان البنت مرضت من شدة الخوف
الذي عاشت فيه .. ذهب الاب في اليوم التالي إلى الشاب على انه عابر سبيل وطلب منه ان يدله الطريق فشاهد الاب يد الشاب وهما سائران ملفوفة فساله عن السبب الحريق فقال له الشاب : لقد اتت الي فتاة جميلة امس ونامت عندي وكان الشيطان يوسوس لي وكنت عندما يشتد بي الوسواس كنت اقوم بحرق احد اصابعي ل اتذكر نار الاخرة ولتحترق شهوة الشيطان مع اصبعي قبل ان يكيد ابليس لي وكان التفكير بالإعتداء على الفتاة يؤلمني اكثر من الحرق اعجب والد الفتاة بالشاب ودعاه الى منزله وقرر ان يزوجه ابنته دون ان يعلم الشاب بان تلك الابنة هي نفسها الجميلة التائهة .. فبدل ان يظفر بها ليلة واحدة بالحرام فاز بها طول العمر فمن ترك شيئا لله عوضه الله خير منه !

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 52366
نقاط التقييم : 56192
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الثلاثاء أبريل 15, 2014 10:47 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
اتيت بعد غياب

وماشاء الله

الموضوع يعج بالقصص الرائعة

والمثرية  التي تضيف لنا  الكثير

بالفعل فكرة  فائقة

جذبتنا بطريقة رائعة

نتابع غاليتي  

نورة الدوسري



  الاديبة القاصة الفاضلة/ نورة الدوسرى


 
  تشرفت بتواجدك الجميل

والذى زاد ارجاء المكان بهجة وضياءا

 وهذا النجاح بفضل الله اولا ثم تشجيعك للفكرة ثانيا

اتمنى كثرة الزيارات ووضع البصمات

بقصص قصيرة ولكنها عن الفضيلة

ارق التحايا واجملها Very Happy 


    Shocked     Smile 

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






  اللهم ارحم امواتنا وأموات المسلمين .....اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 52366
نقاط التقييم : 56192
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الثلاثاء أبريل 15, 2014 10:52 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:

فتاة عزباء تنام مع شاب العشرين في غرفة واحده ليله كامله ! اقرأها جميلة جدا ~. : فتح لها الباب وقال لها في دهشة : من انتي ؟ فردت عليه : انا طالبة اتيت هنا مع المدرسة ولكنهم تركوني وحدي ولا اعرف طريق العودة فقال لها انك في منطقة مهجورة فالقرية التي تريدينها في الناحية الجنوبية وانت الان في الناحية الشمالية وهنا لايسكن احد فطلب منها ان تدخل وتقضي الليلة بغرفته حتى حلول الصباح ليتمكن من ايجاد وسيلة تنقلها الى مدينتها فطلب منها ان تنام هي على سريره وهو سينام على الارض في طرف الغرفة .. فاخذ شرشفا وعلقه على حبل ليفصل السرير عن باقي الغرفة .. فاستلقت الفتاة وهي خائفة وغطت نفسها حتى لا يظهر منها اي شيء غير عينيها واخذت تراقب الشاب .. وكان الشاب جالسا في طرف الغرفة بيده كتاب وفجاة اغلق الكتاب واخذ ينظر الى الشمعة المقابلة له وبعدها وضع اصبعه الكبير على الشمعة لمدة خمس دقائق وحرقه وكان يفعل نفس الشيء مع جميع اصابعه والفتاة تراقبه وهي تبكي بصمت خوفا من ان يكون جنيا وهو يمارس احد الطقوس الدينية . . لم ينم احد منهما .. وفي الصباح اوصلها الى منزلها وحكت قصتها لوالديها مع الشاب ولكن الاب لم يصدق القصة خصوصا ان البنت مرضت من شدة الخوف
الذي عاشت فيه .. ذهب الاب في اليوم التالي إلى الشاب على انه عابر سبيل وطلب منه ان يدله الطريق فشاهد الاب يد الشاب وهما سائران ملفوفة فساله عن السبب الحريق فقال له الشاب : لقد اتت الي فتاة جميلة امس ونامت عندي وكان الشيطان يوسوس لي وكنت عندما يشتد بي الوسواس كنت اقوم بحرق احد اصابعي ل اتذكر نار الاخرة ولتحترق شهوة الشيطان مع اصبعي قبل ان يكيد ابليس لي وكان التفكير بالإعتداء على الفتاة يؤلمني اكثر من الحرق اعجب والد الفتاة بالشاب ودعاه الى منزله وقرر ان يزوجه ابنته دون ان يعلم الشاب بان تلك الابنة هي نفسها الجميلة التائهة .. فبدل ان يظفر بها ليلة واحدة بالحرام فاز بها طول العمر فمن ترك شيئا لله عوضه الله خير منه !



الاديب القدير/ حمدى عصام


قصة قصيرة لكنها جميلة

عن فضيلة الحفاظ على الامانة

فهذا الشاب اعتبر نفسة مسئول عن هذة الفتاه

وانها امانه عندة حتى يوصلها لاهلها سالمة

ولانة حافظ على الامانة ربنا رزقة اياها طوال العمر فى الحلال

سلمت على قصتك الجميلة

اتمنى لاتحرمنا من قصصك القصيرة ولكنها عن الفضيله

 Shocked 

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






  اللهم ارحم امواتنا وأموات المسلمين .....اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 52366
نقاط التقييم : 56192
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الأربعاء أبريل 16, 2014 8:41 pm

قصة ... الضفادع


يحكى أنه كانت مجموعة من الضفادع تقفز مسافرةً بين الغابات,

وفجأة

وقعت ضفدعتان في بئر عميق.

تجمع جمهور الضفادع حول البئر, ولما شاهدا مدى عمقه صاح الجمهور بالضفدعتين

اللتين في الأسفل أن حالتهما ميؤوس منها وانه لافائدة من المحاولة.

تجاهلت الضفدعتان تلك التعليقات, وحاولتا الخروج من ذلك البئر

بكل ما أوتيتا من قوة وطاقة؛ واستمر جمهور الضفادع بالصياح بهما

أن تتوقفا عن المحاولة لأنهما ميتتان لا محالة.

أخيرا انصاعت إحدى الضفدعتين لما كان يقوله الجمهور,

وحل بها الإرهاق واعتراها اليأس؛ فسقطت إلى أسفل البئر ميتة.


أما الضفدعة الأخرى فقد استمرت في القفز بكل قوتها.

واستمر جمهور الضفادع في الصياح بها طالبين منها أن تضع حدا للألم

وتستسلم لقضائها؛ ولكنها أخذت تقفز بشكل أسرع

وأقوى حتى وصلت إلى الحافة ومنها إلى الخارج وسط دهشة الجميع.

عند ذلك سألها جمهور الضفادع: أتراك لم تكوني تسمعين صياحنا؟!

شرحت لهم الضفدعة أنها مصابة بصمم جزئي,

لذلك كانت تظن وهي في البئر أنهم بصياحهم يشجعونها

على إنجاز المهمة الخطيرة طوال الوقت.

.
.
.
.
v


v

..ثلاث عظات يمكن أخذها من القصة.

1: كلمة مشجعة لمن هو في الأسفل قد ترفعه إلى الأعلى وتجعله يحقق ما يصبو إليه.



2: أما الكلمة المحبطة لمن هو في الأسفل فقد تقتله,

لذلك انتبه لما تقوله, وامنح الحياة لمن يعبرون في طريقك ولو بكلمة طيبة.



3: يمكنك أن تنجز ما قد هيأت عقلك له وأعددت نفسك لفعله؛

فقط لا تدع الآخرين يجعلونك تعتقد أنك لا تستطيع ذلك


اتمنى لكم الاستفادة والمتعه

فيض ودى

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






  اللهم ارحم امواتنا وأموات المسلمين .....اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى الشبوط
صاحب ومؤسس الموقع (رحمة الله عليه )
صاحب ومؤسس الموقع  (رحمة الله عليه )
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 30/11/2007
عدد المشاركات : 17706
نقاط التقييم : 23812
بلد الاقامة : عراقي مقيم بهولندا
علم بلدك : علم العراق

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الأربعاء أبريل 16, 2014 11:27 pm








قصة عن التعاون



يحكى أن هناك شخصا يعيش برجل واحدة والأخرى خسرها منذ أن كان صغيرا .. فبدأ يكيف

حياته مع خسارته التي فرضت عليه ... ووضع مكان رجله التي فقدها .. رجل أخرى وانتظر ركم تحياتي لكم
ودمتم ان شاء الله تنال اعجابكم بتوفيق.
مصنوعة من الخشب .. ولكنه لم يكن يعتمد عليها كثيراً ...

وفي يوم من الأيام ... كان يمشي لوحده بجانب أحد الأنهار ... فقابل رجلاً أعمى فقد نعمة .

البصر منذ ولادته ... تقابل الأعرج والأعمى عند شاطىء نهر ...

فأراد الإثنان أن يعبرا ذلك النهر الى ضفته الثانية حاول الأعرج عبور النهر ... ولكنه لم

يستطع بسبب رجله الخشبية .. وهناك خاطبه الأعمى قائلاً له:


الأعمى: ما بك أيها الصديق؟

الأعرج: أريد العبور إلى الجهة الأخرى ولكن لا أستطيع .. وهنا قص الأعرج قصته إلى .

الأعمى ..

الأعمى: أنا أيضا أريد العبور إلى الجهة الأخرى ... ولكن كما ترى .. لا أستطيع أن أرى

الطريق ..

فأراد الأعمى أن يخفف عن صديقه الأعرج ... فقال له: هون عليك يا صديقي ... فأنا فقدت

نعمة البصر منذ ولادتي .. ولم أشاهد النهر أصلا .

الأعرج: وما الحل ... أنجلس هكذا نتبرم ساخطين ؟؟!!

الأعمى: بل نحمد الله سبحانه وتعالى .. لأنه جعل لنا عقولاً نفكر بها وسوف نجد مخرجا لهذه

المشكلة .. بإذن الله.

الأعرج: وكيف يكون ذلك .. أقصد ما الحل ؟؟

الأعمى: نتعاون معاً .

الأعرج: ماذا ؟ ... كيف نتعاون معاً !!!

الأعمى: أنت برجل واحدة .. لا تستطيع بها عبور النهر وانا مكفوف البصر ولم أشاهد النهر

ولا أعرف الطريق ... ولكن إذا تعاونا معاً نستطع أن نعبر النهر .

الأعرج: لقد ضاق صدري بثرثرتك وأريد ان اعرف الحل حالاً ... وإلا .......

الأعمى: حسناً ... حسناً ... هدئ من روعك واستمع لي .

الأعرج: كلى آذان صاغية .. هيا أعطنى الحل .

الأعمى: سوف أحملك على كتفي ونعبر النهر ... فأنت ستكون عيني التي تدلني وتوجهني

على الطريق ... وأنا سأكون ساقيك التي تمشي بهما ...

الأعرج: والله إنها لفكرة رائعة ... شكرا لك يا صديقي ..



وهكذا عندما تعاون الصديقان الأعمى والأعرج ... إستطاعا عبور النهر معاً بأمان .










________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eshtyak.ahlamontada.com
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 52366
نقاط التقييم : 56192
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الخميس أبريل 17, 2014 1:48 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:







قصة عن التعاون



يحكى أن هناك شخصا يعيش برجل واحدة والأخرى خسرها منذ أن كان صغيرا .. فبدأ يكيف

حياته مع خسارته التي فرضت عليه ... ووضع مكان رجله التي فقدها .. رجل أخرى وانتظر ركم تحياتي لكم
ودمتم ان شاء الله تنال اعجابكم بتوفيق.
مصنوعة من الخشب .. ولكنه لم يكن يعتمد عليها كثيراً ...

وفي يوم من الأيام ... كان يمشي لوحده بجانب أحد الأنهار ... فقابل رجلاً أعمى فقد نعمة .

البصر منذ ولادته ... تقابل الأعرج والأعمى عند شاطىء نهر ...

فأراد الإثنان أن يعبرا ذلك النهر الى ضفته الثانية حاول الأعرج عبور النهر ... ولكنه لم

يستطع بسبب رجله الخشبية .. وهناك خاطبه الأعمى قائلاً له:


الأعمى: ما بك أيها الصديق؟

الأعرج: أريد العبور إلى الجهة الأخرى ولكن لا أستطيع .. وهنا قص الأعرج قصته إلى .

الأعمى ..

الأعمى: أنا أيضا أريد العبور إلى الجهة الأخرى ... ولكن كما ترى .. لا أستطيع أن أرى

الطريق ..

فأراد الأعمى أن يخفف عن صديقه الأعرج ... فقال له: هون عليك يا صديقي ... فأنا فقدت

نعمة البصر منذ ولادتي .. ولم أشاهد النهر أصلا .

الأعرج: وما الحل ... أنجلس هكذا نتبرم ساخطين ؟؟!!

الأعمى: بل نحمد الله سبحانه وتعالى .. لأنه جعل لنا عقولاً نفكر بها وسوف نجد مخرجا لهذه

المشكلة .. بإذن الله.

الأعرج: وكيف يكون ذلك .. أقصد ما الحل ؟؟

الأعمى: نتعاون معاً .

الأعرج: ماذا ؟ ... كيف نتعاون معاً !!!

الأعمى: أنت برجل واحدة .. لا تستطيع بها عبور النهر وانا مكفوف البصر ولم أشاهد النهر

ولا أعرف الطريق ... ولكن إذا تعاونا معاً نستطع أن نعبر النهر .

الأعرج: لقد ضاق صدري بثرثرتك وأريد ان اعرف الحل حالاً ... وإلا .......

الأعمى: حسناً ... حسناً ... هدئ من روعك واستمع لي .

الأعرج: كلى آذان صاغية .. هيا أعطنى الحل .

الأعمى: سوف أحملك على كتفي ونعبر النهر ... فأنت ستكون عيني التي تدلني وتوجهني

على الطريق ... وأنا سأكون ساقيك التي تمشي بهما ...

الأعرج: والله إنها لفكرة رائعة ... شكرا لك يا صديقي ..



وهكذا عندما تعاون الصديقان الأعمى والأعرج ... إستطاعا عبور النهر معاً بأمان .











ا/ مصطفى الشبوط


اكيد التعاون فى اعمال الخير وفى العون على امور الحياة

يكون شىء جميل لانو بيعطى نتيجة جميلة فى الوصول لنتائج مبهرة
وفى حل كافة المشاكل المعقدة بحياتنا

قصة جميلة ومفيدة للغاية

يسلمووو الايادى

ارق التحايا واجملها

 Shocked 

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






  اللهم ارحم امواتنا وأموات المسلمين .....اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صوفيا
يمامة اشتياق


انثى
تاريخ التسجيل : 25/10/2013
عدد المشاركات : 2074
نقاط التقييم : 2543
بلد الاقامة : //
علم بلدك :

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الجمعة أبريل 18, 2014 5:46 pm

جميل الشكر لكل للجميع قصص جد جميلة وكبير الشكر لاستاذتي ياسمين

نظرات وقحة

جلست الفتاة الشابة في المقهى بانتظار خطيبها

الذي اتفق معها ان يلاقيها بعد انتهاء العمل
ارتشفت الشاي وجالت بنظرها في المكان
فرأت شابا ينظر اليها ويبتسم
لم تعره انتباها واستمرت في شرب الشاي
بعد دقائق اختلست نظرة بطرف عينيها
الى حيث يجلس الشاب فرأته مازال ينظر اليها
وبنفس الابتسامة , تضايقت جدا من هذه الوقاحة
وعندما جاء خطيبها اخبرته
نهض الخطيب واتجه نحو الشاب
ولكمه لكمة قويةفي الوجه اطاحته ارضا
نظرت الفتاة الشابة نظرة إعجاب الى رجولة خطيبها
ودفاعه عنها في مقابل نظرات الشاب الوقحة
وخرجا من المقهى يدا بيد



بعد لحظات نهض الشاب بمساعدة النادل

وضع نظارته السوداء على عينيه
ورفع عصاه وتحس طريقه الى خارج المقهى !!!!!!!!!!






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 52366
نقاط التقييم : 56192
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت أبريل 19, 2014 2:03 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
جميل الشكر لكل للجميع قصص جد جميلة وكبير الشكر لاستاذتي ياسمين

نظرات وقحة

جلست الفتاة الشابة في المقهى بانتظار خطيبها

الذي اتفق معها ان يلاقيها بعد انتهاء العمل
ارتشفت الشاي وجالت بنظرها في المكان
فرأت شابا ينظر اليها ويبتسم
لم تعره انتباها واستمرت في شرب الشاي
بعد دقائق اختلست نظرة بطرف عينيها
الى حيث يجلس الشاب فرأته مازال ينظر اليها
وبنفس الابتسامة , تضايقت جدا من هذه الوقاحة
وعندما جاء خطيبها اخبرته
نهض الخطيب واتجه نحو الشاب
ولكمه لكمة قويةفي الوجه اطاحته ارضا
نظرت الفتاة الشابة نظرة إعجاب الى رجولة خطيبها
ودفاعه عنها في مقابل نظرات الشاب الوقحة
وخرجا من المقهى يدا بيد



بعد لحظات نهض الشاب بمساعدة النادل

وضع نظارته السوداء على عينيه
ورفع عصاه وتحس طريقه الى خارج المقهى !!!!!!!!!!









الاخت الجميلة صوفيا


قصة رائعه جداااا ومفيدة بحياتنا

يجب ان نتعلم التريث قبل اصدار الاحكام

سلمتى على قصتك الرائعه

اتمنى كثرة الزيارات بوضع البصمات

بقصص كثيرة عن الفضيلة

 Shocked 

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






  اللهم ارحم امواتنا وأموات المسلمين .....اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احاسيس
مراقبة الاقسام العامة
قطرات الندى
اديبة

avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 06/02/2013
عدد المشاركات : 7194
نقاط التقييم : 8117
بلد الاقامة : الجزائر
علم بلدك : Algeria الجزائر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الإثنين أبريل 21, 2014 12:35 pm


 
لقمَةٌ بِـ لُقمْة

كَانَ لَامرأةٍ ابن . . فَغابَ عنهَا غيبةً طويلَةً ، وَأيَستْ مِنْ رُجوعهِ
فَجلستْ يوماً تَأكلُ ، فوقفَ بالبَابِ سَائلٌ يَستَطعِمْ ، فَامتَنعتْ مِنْ أكلِ اللقُمةِ
وَحملتهَا مَعَ تمامِ الرَغيفِ ، فتَصَدقتْ بهَا وَبقِيتْ جَائِعةً تلكَ الليلةِ
وَمَا هيَ الَإ أيام يَسِيرَة حَتىْ قَدِمَ ابنهَا ، وَأخبرهَا بِشَأنهِ ،
وَكيفَ أنَّ اللهَ أنجَاهُ مَنْ أنْ يَكونَ فريسَةً لِذَلكَ الَأسد الذِيْ اعتَرضَ طريقَهُ
حَتىْ إذَا نشب مَخالِبهُ فِيْ مَرقعتهِ وَبرَكَ عليهِ ليفتَرِسَهُ ، قُيَّضَ لهُ سَبباً ، فقامَ الَأسدُ عنهُ مُهروِلَاً
يَقُولُ : فلحِقتُ بالقَافِلةِ التِيْ كُنتُ فيهَا
فَنظَرَتْ المرأةُ الَأمُ - فَإذا هُوَ الوَقتُ الذِيْ أخرجَتْ اللُقمة مِنْ فيهَا وَتصَدقتْ بهَا

وَصدََقَ الرَسولُ صَلىْ اللهُ عليهِ وَسَلمَ حِينَ قالَ :
"
صَدقَةُ السِرِ تَقِيْ مَصَارِع السُوءِ
"



 




________________________________________________________________________

التوقيع
____[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]_
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 52366
نقاط التقييم : 56192
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الجمعة أبريل 25, 2014 9:51 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:

 
لقمَةٌ بِـ لُقمْة

كَانَ لَامرأةٍ ابن . . فَغابَ عنهَا غيبةً طويلَةً ، وَأيَستْ مِنْ رُجوعهِ
فَجلستْ يوماً تَأكلُ ، فوقفَ بالبَابِ سَائلٌ يَستَطعِمْ ، فَامتَنعتْ مِنْ أكلِ اللقُمةِ
وَحملتهَا مَعَ تمامِ الرَغيفِ ، فتَصَدقتْ بهَا وَبقِيتْ جَائِعةً تلكَ الليلةِ
وَمَا هيَ الَإ أيام يَسِيرَة حَتىْ قَدِمَ ابنهَا ، وَأخبرهَا بِشَأنهِ ،
وَكيفَ أنَّ اللهَ أنجَاهُ مَنْ أنْ يَكونَ فريسَةً لِذَلكَ الَأسد الذِيْ اعتَرضَ طريقَهُ
حَتىْ إذَا نشب مَخالِبهُ فِيْ مَرقعتهِ وَبرَكَ عليهِ ليفتَرِسَهُ ، قُيَّضَ لهُ سَبباً ، فقامَ الَأسدُ عنهُ مُهروِلَاً
يَقُولُ : فلحِقتُ بالقَافِلةِ التِيْ كُنتُ فيهَا
فَنظَرَتْ المرأةُ الَأمُ - فَإذا هُوَ الوَقتُ الذِيْ أخرجَتْ اللُقمة مِنْ فيهَا وَتصَدقتْ بهَا

وَصدََقَ الرَسولُ صَلىْ اللهُ عليهِ وَسَلمَ حِينَ قالَ :
"
صَدقَةُ السِرِ تَقِيْ مَصَارِع السُوءِ
"



 






الاديبة الراقية/ أحاسيس


قصة رائعة وذو معنى راقية

سلمتى على هذة القصة القصيرة والتى تحمل معانى الفضيله

اتمنى دوام التواصل وكثرة الزيارات ووضع البصمات

ارق التحايا


________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






  اللهم ارحم امواتنا وأموات المسلمين .....اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 52366
نقاط التقييم : 56192
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الجمعة أبريل 25, 2014 10:58 pm

قصة السجين المليونير
**********



هناك سِرٌ بسيط عن ذلك المليونير..الذي أودع في سجن ما على جزيرة نائية تمهيداً لإعدامة لجريمة قتل قام بها..

حسناً.. لأنه مليونير فقد قرر رشوة حارس السجن ليتم تهريبة من جزيرة السجن بأي طريقة وأي ثمن..!
...
أخبره الحارس أن الحراسة مشددة جداً وأنه لا يغادر الجزيرة أحد إلا في حالة واحدة..وهي الموت!!

ولكن إغراء الملايين الموعودة جعل حارس السجن يبتدع طريقة غريبة لكن لابأس بها للهرب..

وأخبر المليونير السجين بها وهي كالتالي....
"إسمع، الشيء الوحيد الذي يخرج من جزيرة السجن بلا حراسة هي توابيت الموتى..يضعونها على سفينة وتنقل مع بعض الحراس إلى
اليابسة ليتم دفنها بالمقابر هناك بسرعة وطقوس بسيطة ثم يرجعون..! التوابيت تنقل يومياً في العاشرة صباحاً في حالة وجود موتى..



الحل الوحيد هو أن تلقي بنفسك في أحد التوابيت مع الميت الذي بالداخل..وحين تصل اليابسة ويتم دفن التابوت..سآخذ هذا اليوم إجازة طارئة..وآتي بعد نصف ساعة لإخراجك..
بعدها تعطيني ما اتفقنا علية.. وأرجع أنا للسجن وتختفي أنت..وسيظل اختفاؤك لغزاً وهذا لن يهم كلينا..ما رأيك..؟"

طبعاً فكر صاحبنا أن الخطة عبارة عن مجازفة مجنونه..لكنها تظل أفضل من الإعدام بالكرسي الكهربائي! المهم أنه وافق..واتفقا على أن يتسلل لدار التوابيت ويرمي نفسه بأول تابوت من على اليسار غداً.. هذا إن كان محظوظاً وحدثت حالة وفاة..!

المهم..في اليوم التالي..ومع فسحة المساجين الأعتيادية..توجه
صاحبنا لدار التوابيت..و وجد تابوتين من حسن حظة..أصابة الهلع من فكرة الرقود فوق ميت لمدة ساعة تقريباً..لكن مرة أخرى، هي غريزة البقاء..


لذلك فتح التابوت ورمى نفسه مغمضاً عينيه حتى لايصاب بالرعب...أغلق التابوت بإحكام وانتظر حتى سمع صوت الحراس يهمون بنقل التوابيت لسطح السفينة.. شم رائحة البحر وهو في التابوت وأحس بحركة السفينة فوق الماء..حتى وصلوا اليابسة..

ثم شعر بحركة التابوت وتعليق أحد الحراس عن ثقل هذا الميت الغريب! شعر بتوتر..تلاشى هذا التوتر عندما سمع حارساً آخر يطلق سبة ويتحدث عن هؤلاء المساجين ذوي السمنه الزائدة..فارتاح قليلاً
وهاهو الآن يشعر بنزول التابوت..وصوت الرمال تتبعثر على غطائة..وثرثرة الحراس بدأت تخفت شيئا فشيئاً...هو الآن وحيد مدفون على عمق 3 أمتار مع جثة رجل غريب وظلام حالك وتنفس يصبح صعباً أكثر مع كل دقيقة تمر..

لابأس..هو لايثق بذلك الحارس..ولكن يثق بحبة للملايين الموعودة هذا مؤكد

انتظر..حاول السيطرة على تنفسه حتى لا يستهلك الأوكسجين بسرعة..فأمامة نصف ساعة تقريباً قبل أن يأتي الحارس لإخراجة بعد أن تهدأ الأمور

وبعد 20 دقيقة تقريباً..بدأ التنفس يتسارع ويضيق..الحرارة خانقة..لابأس..عشرة دقائق تقريباً..بعدها سيتنفس الحرية ويرى النور مرة أخرى

وبعد لحظات قليلة............

بعد لحظات..بدأ يسعل..ومرت 10 دقائق أخرى..الأوكسجين على وشك الإنتهاء.. وذلك الغبي لم يأت بعد..سمع صوتاً بعيداً جداً..تسارع نبضة..

لا بد أنه الحارس...أخيراً..! لكن الصوت تلاشى..شعر بنوبة من الهستيريا تجتاحة.. ترى هل تحركت الجثة..صور له خياله أن الميت يبتسم بسخرية

تذكر أنه يمتلك ولاعة في جيبة..ربما الوقت لم يحن بعد ولكن رعبة هيأ له أن الوقت مر بسرعة..أخرج الولاعة ليتأكد من ساعة يدة..لابد أنه لازال هناك وقت..!

قدح الولاعة و خرج بعض النور رغم قلة الأوكسجين..لحسن حظة.. قرب الشعلة من الساعة..لقد مرت أكثر من 45 دقيقة..!!!


وقبل أن يطفىء الولاعة خطر له أن يرى وجه الميت..إلتفت برعب وقرب القداحة.. ليرى آخر ما كان يتوقعه في الحياة.. وجه الحارس ذاته..!!!!

والوحيد الذي يعلم أنهُ هنا في تابوت تحت ثلاثة أمتار... النهاية



( لا تعلق قلبك بغير الله فهو القادر على كل شيء )


________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






  اللهم ارحم امواتنا وأموات المسلمين .....اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 52366
نقاط التقييم : 56192
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت مايو 10, 2014 5:28 pm

استودعكٍِ الله الذي لا تضيع ودائعه


فتاة في الـمرحلة الثانوية، كانت تذهب الى مدرستها برفقة السائق..و كان لديهم خادمة..

و في أحد الأيام.. عندما قرب موعد انتهاء عمل السائق عند تلك الأسرة اذ به يخاطب الخادمة و

يطلب منها أن تجهز له بمكيدة ليقوم بتنفيذ ما أملته عليه نفسه الأمّارة بالسوء تجاه الفتاة و

ذلك قبل رحيله بيوم.. و هو الهتك بشرفها..

فاتفقت معه على أن تترك ثوب المدرسة أو ما يسمّى بـ" المريول" ينقع في الماء لحين موعد



ذهابها للمدرسة لكي يتعذر عليها الذهاب الى المدرسة.

في اليوم التالي.. و بينما الفتاة تجهّز نفسها استعدادآ للذهاب الى مدرستها.. اذ بها تبحث عن

ثوبها هنا و هناك.. فذهبت لتسأل الخادمة .. فأخبرتها انّه ما زال ينقع من يوم أمس و لم يتسنّى

لها غسله.. و من الصعب غسله و تنشيفه في وقت قصير.. فما كان منها إلا أن اتجهت الى


أمّها و تخبرها بأن ثوبها في الغسالة و سيتعذر عليها الذهاب الى مدرستها.. فسمحت لها أمّها

بالجلوس في البيت..

عندما همت الأم بالخروج شعرت بشيء غريب سيحدث ( أو كما يقال أحسّت بنغزة في صدرها)

فلما خرجت رددت

(استودعك الله الذي لا تضيع ودائعه)
..
اتجهت الفتاة نحو غرفتها و أغلقت الباب.. ذهبت الخادمة الى السائق تخبره بأن الوضع في

البيت آمن .. و أنه لا يوجد في البيت سوا الفتاة فقط.. و بامكانه الدخول.. اتجه السائق للمنزل ..

و ما أن وضع قدمه على عتبة الباب إذ بقدرة الله عز وجل فوق كل قدرة وكانت المفاجأة

سقط السائق أمام الباب مصابآ بشلل كامل في جسمه و لم يستطع الحراك.. فبقي على هذه

الحال إلى أن وصلت الأم الى البيت و رأت ما رأت..

فسبحان الله جلّ في علاه.. ما السبب يا ترى؟!!





هي كلمات بسيطة دعتها الأم لابنتها قبل خروجها من منزلها و هي

" استودعكٍِ الله الذي لا تضيع ودائعه يا بنيّتي"فتلك الكلمات

البسيطة.. أصبحت بمثابة الدرع الواقي لابنتهابعد الله سبحانه و تعالى..

فلكم يامن تدعون على ابنائكم وفلذات اكبادكم حتى في حال غضبتم منهم

اذكروا الله وادعوا لهم بالهداية عل الله ان يفتح عليهم ابواب خيره ويكفيهم كل شر.. فإلى كل أم

وأب وأخ وأخت عندما تهموا بالخروج من منزلكم فلا تنسوا هذه الكلمات البسيطة فتكون سببا

من اسباب دفع الأذى عمن تحبون

اقرأ هذا الدعاء لأبنائك و سيبقون بحفظ الله .... ورعايته

إلى كل أب ،، وأم

رددوا هذا الدعاء في هذه الأيام :


اللهم إنك وهبت لي

(( و قل أسماء البنات و الأولاد)).. من غير حولٍ مني و لا قوة فاحفظهم بحفظك بلا حولٍ مني ولاقوة

اللهم أحفظهم من أي مكروه يصيبهم و من كل شرٍ و ضرر

اللهم أحفظهم من الأسقام والأمراض

اللهم لا تجعل ابتلائي فيهم

اللهم أجرهم من الفتن ما ظهر منها وما بطن



اللهم أجعلهم من صالح عبادك وحفظة كتابك ومن أحسن الناس ديناً

و عبادة و أخلاقاً ومن أسعدهم حياةً و أرغدهم عيشة.ً

اللهم أغنهم بحلالك عن حرامك وبفضلك عمّـن سواك ،،

ربي كما حفظت كتابك إلى يوم الدين، احفظهم من الشيطان الرجيم ،،

ربي أرزقهم صحبة الأخيار وخصال الأطهار و التوكل عليك يا قادر يا جبار،،

ربي أبعد عنهم أمراض القلوب و الأبدان، و بلغني فيهم غاية أملي بحولك و قوتك يا كريم يا منان..

ربي متعني ببرهم في حياتي و أسعدني بدعائهم بعد مماتي.

و صل اللهم و سلم وبارك على خير الأنام وخاتم المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين

( إلهي استودعتُك أبنائي قطعةً من قلبي ، في مكانٍ غابت عنهُم عيني، و عينُك لم تغِب، فاحفظهم حفظاً يليقُ

بعظمتك)

اللهم امين





________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






  اللهم ارحم امواتنا وأموات المسلمين .....اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اشتياق اسسسها الراحل مصطفى الشبوط  :: الاقسام الادبية برعاية حنين الماضي وامينة محمد موسى :: اشتياق التذوق الادبي المنقول:القصص و الشعر والخواطر الفصيح والعامي (المنقول) -
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
المهندس محمد فرج - 123735
 
الدكتور خليل بدوي - 98642
 
احلام شحاتة - 61950
 
ايمان الساكت - 52366
 
باسند - 32739
 
مصطفى الشبوط - 17706
 
همسة قلم - 13961
 
نوره الدوسري - 8811
 
كاميليا - 7385
 
حنين الماضى - 7249