منتديات اشتياق أسسها الراحل مصطفى الشبوط في يوم الجمعة30نوفمبرعام2007

تجمع انساني،اسلامي،ثقافي،ادبي،اجتماعي،تقني،رياضي،فني وترفيهي عام
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
مدينة بوردو الفرنسية بالصور
طريقة عمل دجاج بافلو
فوائد زيت الخزامي للشعر
ايشاربات و اسكارفات مميزة لامرأة محجبة أكثر أناقة
دور عصير الرمان في مكافحة السرطان
مشاكل بطارية سامسونج Galaxy S9 و خطوات التغلب عليها
اشهر صور تم التقاتها في تاريخ بطولات كاس العالم
ما الفخــــر إلا لأهل العلم
سجل دخولك بالصلاة على رسول الله
اليوم في 12:40 am
اليوم في 12:38 am
اليوم في 12:37 am
اليوم في 12:17 am
اليوم في 12:15 am
اليوم في 12:14 am
اليوم في 12:13 am
اليوم في 12:06 am
أمس في 11:45 pm
باسند
باسند
باسند
باسند
باسند
باسند
باسند
مروان
مروان

شاطر | 
 

 قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 54173
نقاط التقييم : 58125
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الأحد مايو 18, 2014 8:22 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


سبحان الرزاق الكريم‏




ذكروا أن سليمان عليه السلام كان جالساً على شاطيء بحر , فبصر بنملة تحمل حبة قمح

تذهب بها نحو البحر , فجعل سليمان عليه السلام ينظر إليها حتى بلغت الماء فإذا بضفدعة

قد أخرجت رأسها من الماء ففتحت فمها , فدخلت النملة وغاصت الضفدعة في

البحر ساعة طويلة وسليمان يتفكر في ذلك متعجباً. ثم أنها خرجت من الماء

وفتحت فمها فخرجت النملة ولم يكن معها الحبة. فدعاها سليمان عليه السلام

وسألها وشأنها وأين كانت ؟ فقالت : يا نبي الله إن في قعر البحر الذي تراه

صخرة مجوفة وفي جوفها دودة عمياء وقد خلقها الله تعالى هنالك , فلا تقدرأن

تخرج منها لطلب معاشها , وقد وكلني الله برزقها فأنا أحمل رزقها وسخرالله

تعالى هذه الضفدعة لتحملني فلا يضرني الماء في فمها , وتضع فمها على ثقب

الصخرة وأدخلها , ثم إذا أوصلت رزقها إليها وخرجت من ثقب الصخرة إلى

فمها فتخرجني من البحر. فقال سليمان عليه السلام : وهل سمعت لها من
تسبيحة ؟

قالت نعم ,

إنها تقول: (يا من لا تنساني في جوف هذه الصخرة تحت هذه اللجة، برزقك، لا تنس عبادك المؤمنين برحمتك).

إن من لا ينسى دودة عمياء في جوف صخرة صمّاء، تحت مياه ظلماء، كيف ينسى الإنسان؟

فعلى الإنسان أن لا يتكاسل عن طلب رزقه أو يتذمر من تأخر وصوله فالله الذي خلق الانسان

أدرى بما هو أصلح لحاله وكفيل بأن يرزقه من عنده سبحانه.

( دع رساله مثل هذه تدور بين الناس وخذ أجرها ، لأن الدنيا فانية)

معلومة تجعلك تصلي قيام الليل ولو ركعة واحدة

يقول الشيخ عمر عبدالكافـي البيوت التي يُصلّى فيها قيام الليل يشّع منها نور يراه أهل السماء ! وكما ننظر

إلى السماء ليلاً لنرى نور النجوم تنظر الملائكة إلى الأرض لترى نور البيوت التي تنوّر بصلاة أهلها

والأعجب من ذلك أن الملائكة إذا اعتادت على رؤية نور بيتك كل يوم ولم تُصل قيام الليل يوماً تسأل عنك لأنها

رأت بيتك مُظلماً فيُقال لهم إنك لم تقم لأنك مريض أو مهموم أو غير ذلك فتبدأ الملائكة بالدعاء لك بالشفاء أو

تفريج الهم والدعاء لك حسب حاجتك ؛ شوقاً لرؤية نور بيتك المضاء بسبت صلاتك

رحم الله من نقلها عني وجعلها بميزان حسناته

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 54173
نقاط التقييم : 58125
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الثلاثاء مايو 27, 2014 6:42 pm

السلام عليكم ورحمة الله

قصة اليوم عن

الوهــــــــــــــــــم


يذكر أن هناك ثلاجه كبيرة تابعة لشركة لبيع المواد الغذائية… ويوم من الأيام دخل عامل إلى الثلاجة…وكانت عبارة عن غرفة كبيرة عملاقة… دخل العامل لكي يجرد الصناديق التي بالداخل…فجأة وبالخطأ أغلق على هذا العامل الباب…
طرق الباب عدة مرات ولم يفتح له أحد … وكان في نهاية الدوام وفي آخر الأسبوع…حيث أن اليومين القادمين عطله … فعرف الرجل أنه سوف يهلك…لا أحد يسمع طرقه للباب !! جلس ينتظر مصيره…وبعد يومين فتح الموظفون الباب… وفعلاً وجدوا الرجل قد توفي… ووجدوا بجانبه ورقه…كتب فيها… ماكان يشعر به قبل وفاته… وجدوه قد كتب…(أنا الآن محبوس في هذه الثلاجة…أحس بأطرافي بدأت تتجمد…أشعر بتنمل في أطرافي…أشعر أنني لا أستطيع أن أتحرك…أشعر أنني أموت من البرد…) وبدأت الكتابة تضعف شيء فشيء حتى أصبح الخط ضعيف…الى أن أنقطع…



العجيب أن الثلاجه كانت مطفأه ولم تكن متصله بالكهرباء إطلاقاً !!
برأيكم من الذي قتل هذا الرجل؟؟
لم يكن سوى (الوهم) الذي كان يعيشه… كان يعتقد بما أنه في الثلاجة إذن الجو بارد جداً تحت الصفر…وأنه سوف يموت…واعتقاده هذا جعله يموت حقيقة…!!

لذلك (أرجوكم) لا تدعوا الأفكار السلببية والإعتقادات الخاطئه عن أنفسنا أن تتحكم في حياتنا…
نجد كثير من الناس قد يحجم عن عمل ما من أجل أنه يعتقد عن نفسه أنه ضعيف وغير قادر وغير

واثق من نفسه…وهو في الحقيقة قد يكون عكس ذلك تماماً…



:: حقاً إنها القناعات لكن تباً للمستحيل ::



________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 54173
نقاط التقييم : 58125
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت يونيو 07, 2014 3:54 pm

السلام عليكم ورحمة الله

قصة اليوم عن زوج اراد ان يطلق زوجتة لانة احب غيرها ولايستطيع الجمع بينهم

يقول الزوج


صارحت زوجتي أنني أحب إمرأة أخرى .. وإني لا أستطيع أن أجمع بين زوجتين ..
ولهذا فأنا مضطر أن أطلقها كان رد فعلها هادئة وفاجأتني بالموافقة على الطلاق ..
ولكن بشرطين:
الأول: أن يؤجل الطلاق بعد شهر واحد حتى ينتهي إبننا الوحيد من الإمتحانات
والثاني: أحملها على ذراعي كل يوم ولمدة شهر من حجرة النوم حتى باب المنزل ....
فيقول وافقت مع استغرابي للطلب و بشرت حبيبتي بأن الزواج بعد شهر !
فكنت أحمل زوجتي يوميا وهي تطوقني من عنقي وتبتسم وعندما يشاهد إبننا هذا المنظر يقفز ويلعب و كأننا نحن الثلاثة نلعب معاً ..
و مع مرور الأيام بدأت أشعر بعواطفي نحو زوجتي تتجدد وأشعر بعاطفتي ناحيتها
وحينما انتهى الشهر كانت في غاية النحافة فقررت أن أصارح حبيبتي برغبتي بالبقاء إلي جانب زوجتي فصفعتني حبيبتي !!
وخرجت غاضبة من المكتب فعدت إلى زوجتي أزف لها البشرى دخلت المنزل فوجدتها في حالة إعياء شديد وتعب ..!
وهنا صارحتني أنها مصابة بالسرطان منذ أشهر وكتمت الأمر مراعاة لشعوري وكان الهدف من طلبها حملها لمدة شهر ليشعر ابنها أن أباه يحب أمه فحرصت ألا تشوه صورتي أمام ابني فيحسبني ظالما في طلاقها بعد ذلك فارقت زوجتي الحياة
وجعلتني أتألم... أي جوهرة ثمينة خسرت
تآكد ,،منّ يحبك بصـّدق . .
من الصعب ان يتركك وحتى وان تسببت في جرحه يوما

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حنين الماضى
مراقبة الاقسام الادبية

اديبة- سندريلا اشتياق

avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 13/04/2013
عدد المشاركات : 7305
نقاط التقييم : 7522
بلد الاقامة : مصر
علم بلدك : Egypt مصر

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الخميس ديسمبر 04, 2014 4:04 am

الاديبه الرائعه " ايمان الساكت
بارك الله فيك على الموضوع القيم
قصة محزنة ولكنها عبرة لمن يعتبر
فعلا قصه درسه بالاخلاق
المراءه كائن شفاف رقيق
ولانعرف قيمه الاشياء الحلوة
بحياتنا  الا من نفقدها
شكرا الك غاليتي
سلمت يديك
يعطيك العافية

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 54173
نقاط التقييم : 58125
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت ديسمبر 06, 2014 9:56 pm

الاديبة الراقية/ حنين الماضى


تشرفت بتواجدك الجميل


ومروررك الذى عطر ارجاء المكان

دمتى بهذا التواصل


Rolling Eyes

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 54173
نقاط التقييم : 58125
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت ديسمبر 06, 2014 9:59 pm

قصة الليله بعنوان


الامبراطور والقطعه النقديه


كان هناك إمبراطوراً في اليابان يقوم بإلقاء قطعة نقد قبل كل حرب يخوضها ، فإن جاءت صورة يقول للجنود " سننتصر" وإن جاءت كتابة يقول لهم " سنتعرض للهزيمة"...لكن الملفت في الأمر أن هذا الرجل لم يكن حظه يوماً كتابة بل كانت دوماً القطعة تأتي على الصورة وكان الجنود يقاتلون بحماس حتى ينتصروا.

مرت السنوات وهو يحقق الانتصار تلو الأخر حتى وحد اليابان وأصبح إمبراطورها الأول ولم يكن هناك من يجرؤ على الاعتداء على دولته ... تقدم به العمر فجاءت لحظاته الأخيرة وهو يحتضر فدخل عليه ابنه الذي سيكون إمبراطوراً من بعده وقال له : " يا أبي ، أريد منك تلك القطعة النقدية لأواصل سنتك وأحقق الانتصارات".

فأخرج الإمبراطور القطعة من جيبه بكل صعوبة فهو متعب للغاية ، فأعطاه إياها فنظر الابن إلى الوجه الأول فوجده صورة وعندما قلبه تعرض لصدمة كبيرة فقد كان الوجه الأخر صورة أيضاً وقال مباشرة لوالده متناسياً وضعه الصحي : "أنت خدعت الناس طوال هذه السنوات...ماذا أقول لهم الآن..أبي البطل مخادع؟".

فرد الإمبراطور قائلاً : "لم أخدع أحداً .. هذه هي الحياة يا بني عندما تخوض معركة يكون لك خياران ... الانتصار والخيار الثاني هو...ثم صمت لفترة ...وقال الانتصار...من يحب النجاح لا يقبل خيار الهزيمة والفشل".


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 54173
نقاط التقييم : 58125
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت ديسمبر 20, 2014 9:39 pm

قصة الليله


عن سيدنا سليمان علية السلام


ذكروا أن سيدنا سليمان علية السلام كان جالساً على شاطيء بحر , فبصر بنملة تحمل حبة قمح...
تذهب بها نحو البحر , فجعل سليمان ينظر إليها حتى بلغت الماء فإذا بضفدعة

قد أخرجت رأسها من الماء ففتحت فاها , فدخلت النملة وغاصت الضفدعة في
البحر ساعة طويلة وسليمان يتفكر في ذلك متعجباً. ثم أنها خرجت من الماء
وفتحت فاها فخرجت النملة ولم يكن معها الحبة. فدعاها سليمان عليه السلام
وسألها وشأنها وأين كانت ؟ فقالت : يا نبي الله إن في قعر البحر الذي تراه
صخرة مجوفة وفي جوفها دودة عمياء وقد خلقها الله تعالى هنالك , فلا تقدرأن
تخرج منها لطلب معاشها , وقد وكلني الله برزقها فأنا أحمل رزقها وسخرالله
تعالى هذه الضفدعة لتحملني فلا يضرني الماء في فيها , وتضع فاها على ثقب
الصخرة وأدخلها , ثم إذا أوصلت رزقها إليها وخرجت من ثقب الصخرة إلى
فيها فتخرجني من البحر. فقال سليمان عليه السلام : وهل سمعت لها من
تسبيحة ؟
قالت نعم ,
إنها تقول: (يا من لا تنساني في جوف هذه الصخرة تحت هذه اللجة، برزقك، لا تنس عبادك المؤمنين برحمتك).
إن من لا ينسى دودة عمياء في جوف صخرة صمّاء، تحت مياه ظلماء، كيف ينسى الإنسان؟
فعلى الإنسان أن لا يتكاسل عن طلب رزقه أو يتذمر من تأخر وصوله فالله الذي خلق الانسان
أدرى بما هو أصلح لحاله وكفيل بأن يرزقه من عنده سبحان الله



________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 54173
نقاط التقييم : 58125
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت يناير 31, 2015 8:48 pm

قصة الملك والبخيل

في زمن قديم، عاش رجل بخيل، ومن فرط بخله، كان دائم التفكير في وسيلة يحصل بها على المال، أو وسيلة تبعد عنه أي أحد يطلب منه ولو قليلاً من المال..
ولشدة بخله، طاف القرى قرية قرية، حتى وجد قرية كل سكانها كرماء، فحل بينهم، متظاهراً بأنه فقير شديد الفقر، فكان محط شفقتهم وعطفهم، وصاروا يعطونه دائماً ويتصدقون عليه، حتى إنه كان يأكل ويشرب ويحصل على ملابسه منهم.
وذات صباح رأى الناس شيئاً غريباً، فقد أغلق الرجل باب بيته المطل على سكان القرية، وفتح في بيته باباً يجعل وجهه إلى الأرض الخالية، ومع هذا فإن الناس استمروا يقدمون له ما كانوا يقدمونه.. وحين عرفوا حكايته انفجروا من الضحك، فقد حصل على عنز تعطي حليباً كثيراً، فخاف أن يسأله أحد شيئاً من حليب عنزته، فابتعد بباب بيته عنهم.
وعلى الرغم من أن بعض الناس تناقلوا بينهم، أنه غني شديد الغنى، حفر كل أرض كوخه وأودع دنانيره الفضية والذهبية هناك، غير أن الناس كانوا يبتسمون مشفقين، واستمروا يعطونه وهم يرثون لحاله.
وفي أحد الأيام كان أحد الفرسان تائهاً، جائعاً جداً وعطشاً، فلما أقبل على تلك القرية، كان متلهفاً للوصول إليها، وقد أسرع إلى أقرب بيت كان بابه إلى البرية، وعندما وصل إليه، أراد أن يترجل ليطلب حاجته من صاحبه، الذي كان الرجل البخيل نفسه، رآه البخيل فأسرع إليه يصيح به:

- لا تترجل يا رجل.. فليس في بيتي شيء أعطيه لك. لا طعام ولا شراب ولا حتى أعواد القش.
صُدم الفارس، وبأن الألم والتعب الشديد في وجهه، ولأنه يكاد يهلك، فإنه لم يفتح فمه ولم يكلمه، بل لوى عنق فرسه ودخل القرية.. ووقف أمام أحد البيوت، وفوجئ تماماً بما حصل..

وحين استيقظ مستريحاً، شبعان مرتوياً، سألهم عن جهة المدينة الكبيرة، فأرشدوه، ومن لحظته ركب فرسه وانطلق، وهو متعجب كثيراً.. إنهم حتى اللحظة لم يسألوه من هو؟ ولماذا كان على تلك الحال؟ وكيف وصل؟
بعد أيام دهشت القرية بكاملها، وخرجوا جميعاً ينظرون إلى ذلك الفارس الذي حضرت معه كوكبة من الفرسان كأنه جيش، وهم يسوقون معهم الخيل والحمير المحملة بخيرات كثيرة، وتوقفوا جميعاً عند باب.. أسرع صاحبه من بين الجميع يستقبله، فقد عرف من ذلك الفارس الذي جاء بيتهم متعباً جائعاً عطشاً.. إنه الملك صاحب البيت عمل وليمة كبيرة دعا إليها جميع أهل القرية. وبعد أن شكر صاحب البيت الملك، أقبل الملك عليه وهو يشكره ويعترف بفضله، وحين علم أن جميع أهل القرية مثله، أقبل عليهم واحداً واحداً.. وهو يقول:
الحمد لله أن في مملكتي أناساً مثلكم ومثل كرمكم..
وفي هذه اللحظة .. بعد أن أكل الناس، وامتلأوا فرحاً وسروراً، سمع الملك والجميع أصوات بكاء وضرب، وسرعان ما عرفوا به بكاء الرجل البخيل، فأرسل الملك يطلبه إليه، وسريعاً عرفه.. وسأله:
- ما بك يا رجل؟

ولم يتكلم.. إلا أن امرأة تقربت من الملك وأجابته وهي ضاحكة:
- يقول: إن هذه الهدايا كلها أمواله.. إنها ملكه هو، تناهبها الناس.
وسأله الملك:
كيف تكون كل هذه الهدايا التي جلبتها أنا معي ملكاً لك؟

أجاب من بين دموعه:
إنها أموالي، ضيعتها أنا بيدي، لقلة معرفتي وحيلتي..
وسأله:
- كيف يا رجل؟
فأجابه البخيل:


ألم تقصد بيتي أولاً؟.. ألم تحاول أن تنزل ضيفاً عندي؟.. لكني.. آه يا ويلتي..يا ويلتي
فضحك الملك حتى شبع ضحكاً، وضحك الذين معه وأهل القرية كلهم.. ومن بين ضحكه الكثير سألهم الملك:
- عجيب!.. كيف يعيش مثل هذا البخيل في قريتكم..؟
فرد البخيل:
- أحسن عيشة يا سيدي.. فهم يعطون ولا يسألون أو يأخذون..
وانفجر الجميع بالضحك من جديد.. وانفجر البخيل بالبكاء، لكن صوت بكائه ضاع وسط ضحكهم الكثير..
فقد خرج صاحب البيت وأهله يرحبون بالفارس أيما ترحيب، وأسرعوا ليساعدوه على النزول عن فرسه، وربطوا فرسه، وجلبوا له الماء الذي شرب منه فرسه، والماء الذي غسل به وجهه ويديه، وقدموا له الطعام والشراب، وتركوه يستريح وينام من دون أن يسألوه سؤالاً واحداً.


________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احلام شحاتة
الادارة العليا -المشرفة العامة - شمس اشتياق
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 08/03/2014
عدد المشاركات : 61726
نقاط التقييم : 66596
بلد الاقامة : مصر
علم بلدك : Egypt مصر
السمك

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الأحد فبراير 15, 2015 7:11 pm

قصة عن الصبر

الصبر من عزم الامور كم من مظلم في السجون صابر وكتير من الاشخاص المصابون في الامراض الخطيره وصابرون ويشكرون الله تعالى . في يوم من الايام كان رجل اسمه (كمال) كان يدهب الى العمل كل يوم كان يعمل في احد الشركات وفي احد الايام وهو عائد الى المنزل شاهد مشاجرة بين عدد من الاشخاص

فأصابة الفضول فوقف لرئية ما الذي يحدث وما سبب هذه المشاجرة !واخدهؤلاء الشباب في تبادل الشتأئم لبعضهم البعض واصبح العراك يزداد كل دقيقة ؟ ثمى اخدا هولاء الشبان في التشاجر وا استخدام الاسلحة ، ومازال (كمال) يراقب من بعيد ما الذي سوفى يحدث ،فأصيب احد الشبان في اصابة بليغة جداً هذا الشاب اسمه (خالد) وعندما رأى الشبان الاخرون ما الذي حدث (لخالد) رحلو مسريعن وتركو الشاب وهوه مصاب وحالته خطير جداً.

وعندما رائ (كمال) ماالذي احل في ذالك الشاب اسرع نحوه وامسك الأذى التي اصيب فية هذا الشاب ولكن (خالد) لقد فقد الحياة ، في الوقت الذي قد قدمت الشرطة لقد كان(كمال) بريئ من هذا الاتهام ، ولاكن كان هوه المتهم الوحيد وكل الأدله ضضة . وسجن ذالك الشاب ولكن الشاب كان على يقين بأن الله تعالى لن يخدلة وسوفة يقف الى جانبة .

كان ذالك الشاب يتحلى في الصبر ويحسن الظن في الله جل وعلى ، من صفات التي كان يتحلا فيها ذالك الشاب الاستغفار وقرائت القران الكريم وكان يركز على سورة [الفتح ] لانه كان واتق ثمامن ان الله سينصره ويقف الى جانبة .انا القاضي اذا نطق في الحكم لا يجوز ان يتراجع عنه ولا يتغير مهما تعددت الاسباب والدواعي.

في يوم وهوه جالس جاء احدا الاشخاص واعلمة متى موعد حكم القاضي ، ولكن الشاب بقى صابر حتى جاء اليوم الذي سوف ينطق القاضي في الحكم . وعرضت القضيه كغيرها من القضايا على القاضي و قرر الحكم في الاعدام على الشاب ؟ ولكن ! عندما اراد النطق في الحكم بدل ان يقول هذا الشاب لقد حكم في الاعدام قال هذا الشاب براءه ؟ وحينها انذهل الجميع ولكن القاضي لا يقدر ان يغير الحكم اذا نطق فيه .

وهكذا لقد نصر الله عبده وجزاه جزاء حسن لانه كان دائم حسن الظن في الله تعالى، سبحان الله الذي ينصر عباده المظلومين حتى لو بعد حين . الصبر من النعم التي انعمها الله علينا فا الحمد لله كثير على كل شيء.

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 54173
نقاط التقييم : 58125
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الأحد مارس 01, 2015 8:53 pm

الاستاذه الراقيه/ احلام


سلمتى على هذة القصه الجميله


بالتاكيد الله ينصر عبده الصابر ولو بعد حين


ارق التحايا

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 54173
نقاط التقييم : 58125
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الأحد مارس 01, 2015 8:54 pm

قصة وعبرة
*********
ﻳﺤﻜﻰ ﺃﻥ ‫[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]ﺃﻓﻌﻰ‬ ﺩﺧﻠﺖ ﻭﺭﺷﺔ ﻧﺠﺎر
ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻏﺎﺩﺭﻫﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺎﺀ ﺑﺤﺜﺎً ﻋﻦ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ !
.
ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﺠﺎﺭ ﺃﻥ ﻳﺘﺮﻙ ﺑﻌﺾ ﺃﺩﻭﺍﺗﻪ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﻄﺎﻭﻟﺔ
ﻭ ﻣﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ !
.
ﻭ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﻷﻓﻌﻰ ﻳﺘﺠﻮﻝ ﻫﻨﺎ ﻭ ﻫﻨﺎﻙ ؛
ﻣﺮ ﺟﺴﻤﻪ ﻣﻦ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ ﻣﻤﺎ ﺃﺩﻯ ﺇﻟﻰ ﺟﺮﺣﻪ ﺟﺮﺣﺎً ﺑﺴﻴﻄﺎً.
.
إﺭﺗﺒﻚ ﺍﻟﺜﻌﺒﺎﻥ ﻭﻛﺮﺩﺓ ﻓﻌﻞ ﻗﺎﻡ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ ﻣﺤﺎﻭﻻ ﻟﺪﻏﻪ
ﻣﻤﺎ ﺃﺩﻯ ﺇﻟﻰ ﺳﻴﻼﻥ ﺍﻟﺪﻡ ﺣﻮﻝ ﻓﻤﻪ.
.
ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﺪﺭﻙ ﺍﻟﺜﻌﺒﺎﻥ ﻣﺎ ﻳﺤﺪﺙ ، ﻭ إﻋﺘﻘﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ ﻳﻬﺎﺟﻤﻪ.
.
ﻭ ﺣﻴﻦ ﺭﺃﻯ ﻧﻔﺴﻪ ﻣﻴﺘﺎ ﻻ ﻣﺤﺎﻟه ؛
ﻗﺮﺭ ﺃﻥ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺮﺩﺓ ﻓﻌﻞ ﺃﺧﻴﺮﺓ ﻗﻮﻳﺔ ﻭ ﺭﺍﺩﻋﺔ،
ﺍﻟﺘﻒ ﺑﻜﺎﻣﻞ ﺟﺴﻤﻪ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ ﻣﺤﺎﻭﻻً ﻋﺼﺮﻩ ﻭﺧﻨﻘﻪ.
.
إﺳﺘﻴﻘﻆ ﺍﻟﻨﺠﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﻭﺭﺃﻯ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ ﻭﺑﺠﺎﻧﺒﻪ ﺛﻌﺒﺎﻥ ﻣﻴﺖ
ﻻ ﻟﺴﺒﺐ ﺇﻻ ﻟﻄﻴﺸﻪ ﻭﻏﻀﺒﻪ.
.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]ﺍﻟﻌﺒﺮﺓ‬ ؛
ﺃﺣﻴﺎﻧﺎً ﻧﺤﺎﻭﻝ ﻓﻲ ﻟﺤﻈﺔ ﻏﻀﺐ ﺃﻥ ﻧﺠﺮﺡ ﻏﻴﺮﻧﺎ،
ﻓﻨﺪﺭﻙ ﺑﻌﺪ ﻓﻮﺍﺕ ﺍﻷﻭﺍﻥ ﺃﻧﻨﺎ ﻻ ﻧﺠﺮﺡ ﺇﻻ ﺃﻧﻔﺴﻨﺎ.
ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺃﺣﻴﺎﻧﺎ ﺗﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﺗﺠﺎﻫﻞ ؛ [ ﺗﺠﺎﻫﻞ أﺣﺪآﺙ ] ..
[ ﺗﺠﺎﻫﻞ أﺷﺨﺎﺹ ] .. [ ﺗﺠﺎﻫﻞ أﻓﻌﺎﻝ ] .. [ ﺗﺠﺎﻫﻞ أﻗﻮﺍﻝ ].
ﻋﻮﺩ ﻧﻔﺴﻚ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺠﺎﻫﻞ ﺍﻟﺬﻛﻲ ﻓﻠﻴﺲ ﻛﻞ ﺍﻣﺮ ﻳﺴﺘﺤﻖ ﻭﻗﻮﻓﻚ !
” ﺧﻠﻖ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻦ ﻣﺎﺀٍ ﻭﻃﻴﻦ.
ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻏﻠﺐ ﻣﺎﺅﻩ ﻃﻴﻨَﻪ ، ﻓﺼﺎﺭ ﻧﻬﺮﺍً .. ﺭﻭﻳﻨﻪ ﺑﺎﻟﻌﺎﻣﻴﻪ
ﻭ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻏﻠﺐ ﻃﻴﻨُﻪ ﻣﺎﺀَﻩ ، ﻓﺼﺎﺭ ﺣﺠﺮﺍً .. ﻗﺎﺱ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻭ ﺍﻟﻤﺸﺎﻋﺮ.

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احلام شحاتة
الادارة العليا -المشرفة العامة - شمس اشتياق
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 08/03/2014
عدد المشاركات : 61726
نقاط التقييم : 66596
بلد الاقامة : مصر
علم بلدك : Egypt مصر
السمك

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الأربعاء أبريل 01, 2015 10:44 pm

يحكى أن أحد الملوك أعلن في الدولة بأن من يقول كلمة طيبة فله جائزة 400 دينار
وفي يوم كان الملك يسير بحاشيته في المدينة
إذ رأى فلاحاً عجوزاً في التسعينات من عمره وهو يغرس شجرة زيتون
فقال له الملك : لماذا تغرس شجرة الزيتون وهي تحتاج إلى عشرين سنة لتثمر وأنت عجوز في التسعين من عمرك، وقد دنا أجلك؟
فقال الفلاح العجوز : السابقون زرعوا ونحن حصدنا ونحن نزرع لكي يحصد اللاحقون
فقال الملك : أحسنت فهذه كلمة طيبة فأمر أن يعطوه (400) دينار
فأخذها الفلاح العجوز وابتسم...
فقال الملك: لماذا ابتسمت؟
فقال الفلاح: شجرة الزيتون تثمر بعد عشرين سنة وشجرتي أثمرت الآن
فقال الملك : أحسنت أعطوه (400) دينار أخرى، فأخذها الفلاح وابتسم
فقال الملك: لماذا ابتسمت؟ فقال الفلاح: شجرة الزيتون تثمر مرة في السنة وشجرتي أثمرت مرتين
فقال الملك: أحسنت أعطوه (400) دينار أخرى ثم تحرك الملك بسرعة من عند الفلاح فقال له رئيس الجند : لماذا تحركت بسرعة؟ فقال الملك: إذا جلست إلى الصباح فإن خزائن الأموال ستنتهي وكلمات الفلاح العجوز لا تنتهي.... الخير يثمر دائماً

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احلام شحاتة
الادارة العليا -المشرفة العامة - شمس اشتياق
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 08/03/2014
عدد المشاركات : 61726
نقاط التقييم : 66596
بلد الاقامة : مصر
علم بلدك : Egypt مصر
السمك

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الأحد يونيو 07, 2015 12:44 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
اصطاد صيادٌ عصفورة فقالت له : ماذا تريد أن تصنع بي ؟

فقال : أذبحك و آكلكِ .

قالت له : و الله ، إني لا أسمن و لا أغني من جوع فاتركني و أنا أنصحك ثلاث نصائح ، هي خير لك من أكلي ، أقول لك الأولى و أنا على يدك ، و أنصحك الثانية إذا هبطتُ على الشجرة ، أما الثالثة فحين أحلق في الجو .

فكر الصياد فيما قالته العصفوره ، ثم قال : موافق ، هاتي ما عندكِ .

فقالت و هي على يده : لا تأسفن على ما فات ، فتركها تطير .

و لما حطت على الشجرة قالت : لا تصدق المستحيل ، ثم تابعت كلامها هازئة : أيها الصياد ، لو ذبحتني لوجدت في حوصلتي جوهرة ، وزنها مئة غرام .

فلما سمع كلامها ، عض على شفتيه ، و ندم على إطلاق سراحها ، و لكنه قال متحسرا : هاتي الثالثة .

نظرت إليه العصفوره ، و قد أحست بما يعانيه من حسرة و ألم ، و قالت : و ما ينفعك بالثالثة ، و لم تُفِدْ من النصيحتين السابقتين ؟

فقال لها : و كيف ذلك ؟

قالت : ألم أقل لك "لا تأسفن على ما فات" ؟

و قد أسفت على إطلاقي ، و قلت لك "لا تصدق المستحيل" و قد صدقت أن في حوصلتي جوهرة وزنها مئة غرام .

و الله لو وزنتَ عظامي و لحمي و ريشي ، لم يبلغ كل ذلك مئة غرام ، فكيف صدقت المستحيل ؟ و هنا أطلقت العصفوره جناحيها للريح ، و طارت تاركة الرجل في ندم و حسرة .

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احلام شحاتة
الادارة العليا -المشرفة العامة - شمس اشتياق
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 08/03/2014
عدد المشاركات : 61726
نقاط التقييم : 66596
بلد الاقامة : مصر
علم بلدك : Egypt مصر
السمك

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الأحد يونيو 07, 2015 1:33 am

يحكى ان
ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﻷﻣﻴﺮ ﻳﺘﺠﻮﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﻪ ﺳﻤﻊ ﺣﻮﺍﺭﺍً ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ ﻭﺍﺑﻨﻪ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ ﻻﺑﻨﻪ : ﻛﻢ ﺻﺪﻳﻘﺎً ﻟﺪﻳﻚ ؟

ﺍﻻﺑﻦ : ﺃﺭﺑﻌﻮﻥ ﺻﺪﻳﻘﺎً .

ﻓﺄﺟﺎﺑﻪ ﺍﻷﺏ : ﺃﻧﺎ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻭﻻ ﺃﻣﻠﻚ ﺇﻻ ﺻﺪﻳﻘﺎً ﻭﻧﺼﻔﺎ .

ﺳﻤﻊ ﺍﻷﻣﻴﺮ ﻗﻮﻝ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ ﻓﺴﺄﻝ ﺣﺎﺷﻴﺘﻪ ﻫﻞ ﻣﻨﻜﻢ ﺃﺣﺪ ﻳﻔﺴﺮ ﻟﻲ ﻣﺎﻣﻌﻨﻰ ﺍﻟﺼﺪﻳﻖ ﻭﻧﺼﻒ !! ﻗﺎﻟﻮ ﺃﻣﺎ ﺍﻟﺼﺪﻳﻖ ﻓﻨﻌﺮﻓﻪ ﻭﺃﻣﺎ ﺍﻟﻨﺼﻒ ﻓﻼ ﻧﺪﺭﻱ ﻣﺎ ﻫﻮ .

ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ : ﻟﻌﻞ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ ﻛﺎﻥ ﻳﻤﺰﺡ ﻣﻊ ﺍﺑﻨﻪ .

ﺍﻷﻣﻴﺮ : ﻻ ﺃﺣﻀﺮﻭﻟﻲ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ ﻷﺳﺄﻟﻪ ﻳﺤﻀﺮ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ ﻓﻴﺠﻠﺲ ﻗﺮﺑﻪ ﺍﻷﻣﻴﺮ ﻭﻳﺴﺄﻟﻪ ﻫﻞ ﻟﻚ ﺃﻥ ﺗﺨﺒﺮﻧﻲ ﻣﺎﻣﻌﻨﻰ ﺻﺪﻳﻖ ﻭﻧﺼﻒ .

ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ : ﺃﻧﺎ ﺑﺨﺪﻣﺘﻚ ﻳﺎ ﻣﻮﻻﻱ ﻭﻻﻛﻦ ﻫﺬﺍ ﻻ ﺃﺳﺘﻄﻴﻊ ﺷﺮﺣﻪ ﺳﺄﺭﻳﻚ ﺍﻳﺎﻩ

ﺍﻷﻣﻴﺮ : ﻛﻴﻒ ؟

ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ : ﺃﻃﻠﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺎﺩﻱ ﺃﻥ ﻳﺪﻭﺭ ﻓﻲ ﺍﻷﺳﻮﺍﻕ ﻣﻌﻠﻨﺎً ﺇﻋﺪﺍﻣﻲ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺠﻤﻌﻪ .

ﺍﻷﻣﻴﺮ : ﻣﺎﺫﺍ ؟

ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ : ﻛﻤﺎ ﺃﻗﻮﻝ ﻟﻚ ﻳﺎﺳﻴﺪﻱ ﻭﺳﺘﻌﺮﻑ ﻣﻌﻨﻰ ﺍﻟﺼﺪﻳﻖ ﻭﻧﺼﻒ .

ﻳﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻨﺎﺩﻱ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺠﻤﻌﻪ ﻭﻳﻌﻠﻦ ﺇﻋﺪﺍﻡ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮﻻﺭﺗﻜﺎﺑﻪ ﺟﺮﻣﺎً ﻋﻈﻴﻤﺎً ﻳﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﺍﻷﻣﻴﺮ ﻭﺍﻗﻒ ﻭﺍﻟﺘﺎﺟﺮ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺍﻟﺤﻜﻢ
ﻳﺘﻘﺪﻡ ﺃﺣﺪ ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ ﻭﻳﻘﻒ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻱ ﺍﻷﻣﻴﺮ ﻭﻳﻘﻮﻝ ﻟﻪ : ﻣﻮﻻﻱ ﺃﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﺳﺘﻌﺪﺍﺩ ﻟﺪﻓﻊ ﺃﻱ ﻣﺒﻠﻎ ﺗﻄﻠﺒﻪ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺇﻋﺘﺎﻕ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ .

ﺍﻷﻣﻴﺮ : ﻻ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺇﻥ ﺟﺮﻣﻪ ﻋﻈﻴﻢ .

ﺍﻟﺮﺟﻞ : ﺃﺗﻨﺎﺯﻝ ﻋﻦ ﻧﺼﻒ ﺃﻣﻼﻛﻲ .

ﺍﻷﻣﻴﺮ: ﻭﻻ ﻛﻞ ﻣﺎﻟﻚ ﻳﻜﻔﻲ .

ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻳﻠﺘﻔﺖ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ ﻭﻳﻘﻮﻝ ﻟﻪ : ﺃﺳﻤﻌﺖ ﻳﺎﺧﻲ ﺗﺒﺮﻋﺖ ﺑﻜﻞ ﻣﺎﻟﻲ ﻷﻓﺪﻳﻚ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻷﻣﻴﺮ ﺭﻓﺾ ﻫﻞ ﻭﻓﻴﺖ ﻣﻌﻚ ﻳﺎﺻﺎﺣﺒﻲ ؟

ﻓﺮﺩ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ : ﻧﻌﻢ ﺍﻟﻮﻓﺎﺀ ﺍﻧﺼﺮﻑ ﺑﺄﻣﺎﻥ .

ﻭﻳﻨﺎﺩﻯ ﺑﻘﺮﺏ ﺇﻋﺪﺍﻡ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ ﻳﺄﺗﻲ ﺭﺟﻞ ﻣﺴﺮﻋﺎً ﻭﻳﻘﻒ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻱ ﺍﻷﻣﻴﺮ ﻭﻳﻘﻮﻝ ﻟﻪ ﺃﺗﺮﻳﺪ ﺇﻋﺪﺍﻡ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ ﺇﻧﻪ ﺑﺮﻱﺀ ﺃﻧﺎ ﺍﻟﻤﺬﻧﺐ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻭﻳﻠﺘفت ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺎﻧﺎﺱ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ ﺑﺮﻱﺀ ﺃﻧﺎ ﻣﻦ ﻓﻌﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﻌﻠﺔ ﺍﻟﻨﻜﺮﺍﺀ ﺃﻧﺎ ﻣﻦ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻳﻌﺪﻡ .

ﺍﻷﻣﻴﺮ : ﺣﺴﻨﺎ ﺳﻨﻌﺪﻣﻚ ﺑﺪﻝ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ .

ﺍﻟﺮﺟﻞ : ﻧﻌﻢ ﺃﻋﺪﻣﻮﻧﻲ ﻓﺄﻧﺎ ﺍﻟﻤﺬﻧﺐ .

يأﺧﺬ ﺍﻟﺤﺮﺱ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺇﻟﻰ ﻣﻨﺼﺔ ﺍﻹﻋﺪﺍﻡ ﻭﻳﻮﺛﻘﻮﻧﻪ ﺑﺎﻟﺤﺒﺎﻝ .

ﺍﻷﻣﻴﺮ : ﺃﻻ ﺗﺮﺟﻊ ﻓﻲ ﻛﻼﻣﻚ ؟

ﺍﻟﺮﺟﻞ : ﻻ ﺇﺫﻫﺐ ﻳﺎ ﺃﺧﻲ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ ﺇﻟﻰ ﺃﻫﻠﻚ ﻭﻋﻴﺎﻟﻚ .

ﻭﺣﻴﻨﻬﺎ ﺍﻟﺘﻔﺖ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻣﻴﺮ ﻣﺒﺘﺴﻤﺎ ﻭﻫﻮ ﻳﻘﻮﻝ : ﺃﺭﺃﻳﺖ ﻳﺎﻣﻮﻻﻱ ﺍﻟﻔﺮﻕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺼﺪﻳﻖ ﻭﻧﺼﻒ ﺍﻟﺼﺪﻳﻖ

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احلام شحاتة
الادارة العليا -المشرفة العامة - شمس اشتياق
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 08/03/2014
عدد المشاركات : 61726
نقاط التقييم : 66596
بلد الاقامة : مصر
علم بلدك : Egypt مصر
السمك

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الأربعاء يونيو 10, 2015 9:59 am

يحكى أن سليمان عليه السلام كان يتأهب لحضور حفل زفاف ابن أحد الأعيان

فجاءه ملك الموت وسأله عن وجهته فأخبره،
فقال له ﻻ تذهب فإنني مكلف بقبض روح العريس في هذه الليلة، ووجد النبي الكريم حرجاً في الذهاب لعرس سيتحول إلى مأتم فلم يذهب،

وفي اليوم التالي قابله والد العريس معاتباً عن عدم حضوره فلم يحَر النبي جواباً

لكنه عاتب ملك الموت فرد عليه الملك كنت ذاهباً فعلاً لكنني أُمرت بالتراجع

والسبب أن عجوزاً فقيرة كانت تجلس في مكان العرس..
رآها الأب فذهب ليسألها عن حاجتها فأخبرته بأنها جائعة فما كان منه إﻻ أن أحضر لها من الطعام المخصص لك

أي أنه لم يطعمها من طعام المحتاجين بل من طعام الملوك وكان سليمان ملكاً..

فدعت العجوز للعريس بطول العمر فاستجاب الله الدعاء في الحال..
فادعوا .. وتصدقوا

قُل للذي أحصى السنينَ مُفاخِرا ،،، ياصاح ليس السر في السنواتِ
لكنهُ في المَرء كيفَ يعيشُها ،،،،، في يَقظةٍ أم في سباتٍ عميق
يقول الشيخ المغامسي :

إذا مررت بعصفور يشرب من بركة ماء فلا تمر بجانبه ‘لتخيفه’ وابتغ بذلك وجه آللہ ، عسى أن يؤمنك من الخوف يوم تبلغ القلوب الحناجر ..

وإذا اعترضتك قطة في وسط الطريق فتجنب أن تصدمها وابتغ بذلك وجه آللہ عسى أن يقيك آللہ ميتة السوء ..

واذا هممت بإلقاء بقايا الطعام فاجعل نيتك أن تأكل منها الدواب وابتغ بذلك وجه آللہ عسى أن يرزقك آللہ من حيث لا تحتسب ..

حتى إذا نويت نشر هذا الكلام انوي بها خير لعل آللہ يفرج لك بها كربة من كرب الدنيا والآخرة ‘

وتذكر :
افعل الخير مهما استصغرته فلا تدري أي حسنة تدخلك الجنة ..؟

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باسند
مستشارة اشتياق -الام الروحية لاشتياق
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 17/01/2014
عدد المشاركات : 40676
نقاط التقييم : 57827
بلد الاقامة : سويسرا
علم بلدك : علم العراق
الاسد

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الأربعاء يونيو 10, 2015 10:04 am

قصة غاندي والحذاء

لو سقطت منك فردة واحدة فقط أو مثلا ضاعت فردة حذاء 
واحدة فقط ؟؟ 
مــــاذا ستفعل بالأخرى ؟ 
يُحكى أن غانـدي 
كان يجري بسرعة للحاق بقطار وقد بدأ القطار بالسير 
وعند صعوده القطار سقطت من قدمـه إحدى فردتي حذائه
فما كان منه إلا خلع الفردة الثانية
وبسرعة رماها بجوارالفردة الأولى على سكة القطار 
فتعجب أصدقاؤه وسألوه
ماحملك على مافعلت؟
لماذا رميت فردة الحذاء الأخرى؟


فقال غاندي الحكيم 
أحببت للفقير الذي يجد الحذاء أن يجد فردتين فيستطيع الإنتفاع بهما 
فلو وجد فردة واحدة فلن تفيده ولن أستفيد أنــا منها أيضا.


نريـد أن نعلم انفسنا من هذا الدرس أنــه إذا فاتنــا شيء فقد يذهب 
إلى غيرنــا ويحمل له السعادة فــلـنــفــرح لـفـرحــه ولا نــحــزن 
على مــافــاتــنــا 
فلن يعيد الحزن ما فــات ولنفكر بالمستقبل وننسى الماضي 

دمتم بود.

________________________________________________________________________

التوقيع
صور
ر
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احلام شحاتة
الادارة العليا -المشرفة العامة - شمس اشتياق
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 08/03/2014
عدد المشاركات : 61726
نقاط التقييم : 66596
بلد الاقامة : مصر
علم بلدك : Egypt مصر
السمك

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الخميس يونيو 11, 2015 12:19 pm

ﺭﺟﻞ ﺗﻮﻓﻴﺖ ﻭﺍﻟﺪﺗﻪ ﻗﺒﻞ ﺍﻥ ﻳﺘﻮﻇﻒ (ﻣﻌﻠﻢ ) .. ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺃﻣﻪ ﺗﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺨﻴﺎﻃﺔ ﻭﺗﻌﻄﻴﻪ ﺍﻟﻨﻘﻮﺩ ﻭﺗﻤﻨﻌﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻭﺗﺤﺜﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻛﻤﺎﻝ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﻓﻔﻌﻞ ﻣﺎ ﺃﺭﺍﺩﺕ ﻭﻭﻓﻘﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺗﻮﻇﻒ .. ، ﻭﻛﺎﻧﺖ ﻧﻴﺘﻪ ﺃﻥ ﻳﻌﻄﻲ ﻣﻦ ﺭﺍﺗﺒﻪ ﻷﻣﻪ ﻟﻴﺴﺪ ﺑﻌﺾ ﻣﻦ ﺟﻤﺎﺋﻠﻬﺎ ﻋﻠﻴﻪ .. ﻟﻜﻦ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﻭ ﺗﻮﻓﻴﺖ ﺭﺣﻤﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺤﺰﻥ ﻗﻠﺒﻪ ﻭﺑﻜﻰ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻛﺜﻴﺮﺍً .. ﻭﻧﺬﺭ ﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰٰ ﺃﻥ ﻳﺪﻓﻊ ﺭﺑﻊ مصروفه ﻟﻠﻔﻘﺮﺍﺀ ﻧﺎﻭﻳﺎً ﺍﻷﺟﺮ ﻷﻣﻪ ﻭﻳﺤﻠﻒ ﺑﺄﻧﻪ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﻴﻦ ﺳﻨﻪ ﻣﻦ ﻭﻓﺎﺓ ﺃﻣﻪ ﻟﻢ ﺗﻔﺘﻪ ﺳﺠﺪﺓ ﺇﻻ ﻭﻗﺪ ﺩﻋﺎ ﻟﻬﺎ ﻭﻳﺘﺼﺪﻕ ﺑﺎﻟﻤﺎﺀ ﻭﻳﺤﻔﺮ ﺍﻵﺑﺎﺭ ﻟﻬﺎ ، ﻭ ﻭﺿﻊ ﻓﻲ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺎﺟﺪ ﺑﺮﺍﺩﺍﺕ ﻟﻠﻤﺎﺀ ﻭﻗﻔﺎ ﻟﻬﺎ .. ﻭﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﺧﺮﺝ ﻟﻠﺼﻼﺓ ﻓﺮﺃﻯ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻳﻀﻌﻮﻥ ﺑﺮﺍﺩﺓ ﻣﺎﺀ ﻓﻲ ﻣﺴﺠﺪ ﺣﻴﻬﻢ ﻓﻀﺎﻕ ﺻﺪﺭﻩ ﻭﻗﺎﻝ ﻭﺿﻌﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺮﻕ ﻭﺍﻟﻐﺮﺏ ﻭﻧﺴﻴﺖ ﺍﻥ ﺃﺿﻊ ﺑﺮﺍﺩﺓ ﻓﻲ ﻣﺴﺠﺪ ﺣﻴﻨﺎ ! ﻭﺑﻴﻨﻤﺎ ﻫﻮ ﻳﻔﻜﺮ ﻭﺇﺫﺍ ﺑﺈﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻳﻠﺤﻖ ﺑـﻪ ﻭﻳﻘﻮﻝ: ﻳﺎ ﺃﺑﻮ ﻣﺤﻤﺪ ﺟﺰﺍﻙ ﺍﻟﻠﻪ ﺧﻴﺮﺍً ﻋﻠﻰ ﺑﺮﺍﺩﺓ ﺍﻟﻤﺎﺀ!.. ﺍﺳﺘﻐﺮﺏ ﻭﻗﺎﻝ: ﻻ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺇﻧﻬﺎ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﻨﻲ !! ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻻﻣﺎﻡ: ﺑﻠﻰ ﺇﻧﻬﺎ ﻣﻨﻚ !.. ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺃﺣﻀﺮﻫﺎ ﺍﺑﻨﻚ ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻧﻬﺎ ﻣﻨﻚ ! ﻓﺈﺫﺍ ﺑﺎﺑﻨﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻳﻘﺒﻞ ﻭﻳﻘﺒﻞ ﻳﺪﻩ ﻭﻳﻘﻮﻝ: ﻳﺎ ﺃﺑﻲ ﺍﻧﻬﺎ ﻣﻨﻲ ﻭﻧﻮﻳﺖ ﺃﺟﺮﻫﺎ ﻟﻚ.. ﻓﺘﻘﺒﻠﻬﺎ ﺳﻘﺎﻙ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﺃﺟﺮﻫﺎ ﺑﺴﻠﺴﺒﻴﻞ ﺍﻟﺠﻨﺔ .. ﻓﺴﺄﻟﻪ ﺃﺑﻮﻣﺤﻤﺪ: ﻭﻛﻴﻒ ﺍﺣﻀﺮﺕ ﺛﻤﻨﻬﺎ ﻳﺎﻭﻟﺪﻱ ﻭﺃﻧﺖ ﻓﻲ ﺍﻷﻭﻝ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻱ ﻭﻻﺗﻌﻤﻞ ؟!! ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ : ﻣﻦ ﺧﻤﺲ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﺃﺟﻤﻊ ﻣﺼﺮﻭﻓﻲ ﻭﻋﻴﺪﻳﺎﺗﻲ ﻭﺟﻤﻴﻊ ﻣﺎ ﺃﻣﻠﻚ ﻣﻦ ﻧﻘﻮﺩ ﻷﺑﺮّ ﺑﻚ ﻛﻤﺎ ﺑﺮﺭﺕ ﺑﺠﺪﺗﻲ ﺭﺣﻤﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺃﺿﻊ ﻟﻚ ﻭﻗﻔﺎ ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ !.. ﺻﺪﻕ ﻣﻦ ﻗﺎﻝ ﻗﺪﻳﻤﺎ : «« ﺍﻟﺒِّﺮُ ﺩَﻳْﻦ »» ﻭﺳﻴﻌﻮﺩ ﻟﻚ ﻓﻲ ﺃﻭﻻﺩﻙ .. ﻭﺍﻟﻌﻘﻮﻕ ﻛﺬﻟﻚ ﺳﻴﺮﺟﻊ ﻟﻚ ﻳﻮﻣﺎ .. ﺭﺑﻲ ﺃﺭﺯﻗﻨﻲ ﺑﺮ ﻭﺍﻟﺪﺗﻲ ﻭ ﻭﺍﻟﺪﻱ ﻭﺍﺭﺣم ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻮﺗﻰ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺁﻣﻴﻦ

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احلام شحاتة
الادارة العليا -المشرفة العامة - شمس اشتياق
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 08/03/2014
عدد المشاركات : 61726
نقاط التقييم : 66596
بلد الاقامة : مصر
علم بلدك : Egypt مصر
السمك

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الجمعة يونيو 26, 2015 8:59 pm

كان احد الملوك يتجول في مملكته لتفقد أحوال الرعية وإذ به يرى مشاجرة بين فلاح وزوجته كان يقول لها أمك حواء هي سبب خروج ادم من الجنة وكانت ترد عليه ، الشيطان هو السبب وأنت كمان بكرش حد قال لك تسمع لها .
وفى اليوم التالي صنع الملك وليمة شهية من جميع الأطعمة وفى منتصف مائدة الطعام وضع أنية بها عصفوران حيان وغطاهما بطبق ودعا الفلاح وزوجته لتناول الطعام وقال لهما كُلا من جميع الأطعمة ماعدا الآنية التي في الوسط وأغلق الباب وكان يراقبهما من الخارج دون أن يشعر بذلك فتركا كل الأطعمة وتوجها إلى الآنية التي في المنتصف وكشفا الغطاء فطار العصفوران فدخل اليهما الملك وقال لهما لماذا كنتما تدينان ادم وحواء وها أنتما قد فعلتا فعلتهما .

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 54173
نقاط التقييم : 58125
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت يونيو 27, 2015 3:02 pm

كان أحد علماء الدين (الفقراء) يمشي مع ولده الصغير خلف جنازة، فشاهد الولد امرأة تبكي خلف الجنازة وتولول وهي تقول: (سيأخذونك إلى بيت ليس فيه سراج ولا فرش ولا خبز)!
فالتفت الولد إلى أبيه وقال: إنهم ذاهبون إلى بيتنا يا أبي!؟

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 54173
نقاط التقييم : 58125
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت يونيو 27, 2015 3:03 pm

ﺃﻗﺘﺮﺏ ﺭﺟﻞ ﻣﻦ ﺃﻣﺮﺃﺓ ﻋﻨﺪ ﺑﺌﺮ ﻭﺳﺄﻟﻬﺎ :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]ﻣﺎﻫﻮ_ﻛﻴﺪ_ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ‬ ؟
ﻓﻮﻗﻔﺖ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺒﺌﺮ ﻭﺑﺪﺃﺕ ﺗﺒﻜﻲ ﺑﺼﻮﺕ
ﻣﺮﺗﻔﻊ
ﺣﺘﻰ ﻳﺴﻤﻌﻬﺎ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ !
ﻓﺴﺄﻟﻬﺎ : ﺧﺎﺋﻔﺎً ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻭﻣﻦ ﻣﺎﺫﺍ ؟
ﻗﺎﻟﺖ : ﺣﺘﻰ ﻳﺄﺗﻲ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﻪ ﻓﻴﻘﺘﻠﻮﻙ
ﻷﻧﻚ ﺗﺮﻳﺪ ﺇﻳﺬﺍﺋﻲ
ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻬﺎ : ﺃﻧﺎ ﻟﻢ ﺁﺗﻲ ﺇﻟﻰ ﻫﻨﺎ ﻹﻳﺬﺍﺋﻚ
ﻭﻟﻜﻨﻲ ﺗﻮﺳﻤﺖ ﻓﻴﻚ ﺍﻟﺬﻛﺎﺀ ﻓﺴﺄﻟﺘﻚ ؟
ﻭﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﺭﻏﺒﺘﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﺇﻟﻴﻚ
ﻟﻨﻴﺔ ﺳﻴﺌﺔ ﻛﻮﻧﻚ ﺇﻣﺮﺃﺓ ﺟﻤﻴﻠﺔ ؟
ﻓﻘﺎﻣﺖ ﻭﺃﻣﺴﻜﺖ ﺩﻟﻮ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﻭﺳﻜﺒﺘﻪ
ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻬﺎ
ﻓﺘﻌﺠﺐ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﺳﺄﻟﻬﺎ: ﻟﻤﺎﺫﺍ
ﻓﻌﻠﺘﻲ ﻫﺬﺍ ؟ !
ﻭﺑﻴﻨﻤﺎ ﻫﻮ ﻳﺘﻜﻠﻢ ﺃﺗﻰ ﺍﻟﻨﺎﺱ
ﻓﻘﺎﻟﺖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ : ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺃﻧﻘﺬﻧﻲ
ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺳﻘﻄﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺌﺮ
ﻓﻘﺎﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺸﻜﺮﻭﻧﻪ ﻭﻓﺮﺣﻮﺍ ﺑﻪ ﻛﺜﻴﺮﺍً
ﻭﻛﺎﻓﺌﻮﻩ
ﻓﺴﺄﻟﻬﺎ : ﻣﺎ ﺍﻟﺤﻜﻤﺔ ﻣﻦ ﻓﻌﻠﺘﻚ ﻫﺬﻩ ؟
ﻓﻘﺎﻟﺖ ﻫﻜﺬﺍ ﻫﻲ ﺍﻟﻤﺮﺃﻩ
ﺇﺫﺍ ﺁﺫﻳﺘﻬﺎ ﻗﺘﻠﺘﻚ
ﻭﺇﺫﺍ ﺃﺭﺿﻴﺘﻬﺎ ﺃﺳﻌﺪﺗﻚ

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 54173
نقاط التقييم : 58125
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   السبت يونيو 27, 2015 3:04 pm

جاءت امرأة إلى الحجّاج بن يوسف الثّقفي تلتمس أن يُطلِق صَراح زوجها وأخيها وابنها الذين كان قد أسَرَهم بعد انتصاره في معركة وادي الجماجم ، فقال لها ׃ مادامت لك الشجاعة لتواجهي الأمير فإني سأقبل أنْ أفرّج عن أحدِهم فأيّهم تختارين? فكرت المرأة لوهلة ثُم قالت׃ الزوج موجود والابن مولود والأخ مفقود، أختار الأخ . فأُعْجبَ الحجاجُ بجوابها و أفرج عن الثلاثة.

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احلام شحاتة
الادارة العليا -المشرفة العامة - شمس اشتياق
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 08/03/2014
عدد المشاركات : 61726
نقاط التقييم : 66596
بلد الاقامة : مصر
علم بلدك : Egypt مصر
السمك

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الأربعاء سبتمبر 16, 2015 8:31 am

قصه مثل ،،،،
-----------------
كان أحد الرجال متزوجاً منذ زمن طويل .. وكانت زوجته لا تنجب ..
فألحت عليه زوجته ذات يوم قائلة:
لماذا لا تتزوج ثانية يازوجي العزيز.. ?
فربما تنجب لك الزوجة الجديدة أبناء يحيون ذكرك..
فقال الزوج:
ومالي بالزوجة الثانية.. فسوف تحدث بينكما المشاكل والغيرة !!
فقالت الزوجة:
كلا يا زوجي العزيز فأنا أحبك وأودك وسوف أراعيها ولن تحدث أية مشاكل
وأخيراً وافق الزوج على نصيحة زوجته وقال لها:
سوف أسافر يا زوجتي .. وسأتزوج امرأة غريبة عن هذه المدينة حتى لا تحدث أية مشاكل بينكما
وعاد الزوج من سفرته إلى بيته ومعه جرة كبيرة من الفخار .. قد ألبسها ثياب امرأة وغطاها بعباءة
وخصص لها حجرة و سمح لزوجته أن تراها من بعيد و هي نائمة..
وخرج لها و قال لها : ها أنا قد حققت نصيحتك يا زوجتي العزيزة
وتزوجت من هذه الفتاة النائمة دعيها الليلة تنام لترتاح من عناء السفر وغدا أقدمك إليها..
وعندما عاد الزوج من عمله إلى البيت .. وجد زوجته تبكي
فسألها ماذا يبكيك يا زوجتي؟؟
ردت الزوجة
ان امرأتك التي جئت بها شتمتني وأهانتني وانا لن أصبر على هذه الإهانة !!
تعجب الزوج ثم قال:
أنا لن أرضى بإهانة زوجتي العزيزة وسترين بعينك ما سأفعله بها
وأمسك عصا غليظة و ضرب الضرة الفخارية على رأسها
و جانبيها فتهشمت واكتشفت الزوجة الحقيقة وذهلت من المفاجأة و استحت من إدعاءها..
فسألها الزوج: قد أدبتها هل أنت راضية؟ فأجابته: لا تلومني يا زوجي الحبيب
فالضرّة مرّة و لو كانت جرّة

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدكتور خليل بدوي
مستشار اشتياق _موسوعة اشتياق المضيئة
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 28/08/2015
عدد المشاركات : 106943
نقاط التقييم : 125030
بلد الاقامة : عراقي مقيم في الاردن
علم بلدك : علم العراق
الثور

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الجمعة يناير 15, 2016 8:47 am

قصة غاندي والحذاء
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لو سقطت منك فردة واحدة فقط أو مثلا ضاعت فردة حذاء 
واحدة فقط ؟؟ 
مــــاذا ستفعل بالأخرى ؟ 
يُحكى أن غانـدي 
كان يجري بسرعة للحاق بقطار وقد بدأ القطار بالسير 
وعند صعوده القطار سقطت من قدمـه إحدى فردتي حذائه
فما كان منه إلا خلع الفردة الثانية
وبسرعة رماها بجوارالفردة الأولى على سكة القطار 
فتعجب أصدقاؤه وسألوه
ماحملك على مافعلت؟
لماذا رميت فردة الحذاء الأخرى؟
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
فقال غاندي الحكيم 
أحببت للفقير الذي يجد الحذاء أن يجد فردتين فيستطيع الإنتفاع بهما 
فلو وجد فردة واحدة فلن تفيده ولن أستفيد أنــا منها أيضا.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
نريـد أن نعلم انفسنا من هذا الدرس أنــه إذا فاتنــا شيء فقد يذهب 
إلى غيرنــا ويحمل له السعادة فــلـنــفــرح لـفـرحــه ولا نــحــزن 
على مــافــاتــنــا 
فلن يعيد الحزن ما فــات ولنفكر بالمستقبل وننسى الماضي 


دمتم بود.

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدكتور خليل بدوي
مستشار اشتياق _موسوعة اشتياق المضيئة
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 28/08/2015
عدد المشاركات : 106943
نقاط التقييم : 125030
بلد الاقامة : عراقي مقيم في الاردن
علم بلدك : علم العراق
الثور

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الأربعاء أغسطس 23, 2017 2:42 pm

نداء الفضيلة الحزين – قصة قصيرة
   
هذه قصة بدأت احداثها في جزيرة اسمها بلاد الفضائل.. ذات يوم..
وفي تلك البلاد.. كانت الفضيلة تشعر بخطر ما يهدد وجودها.. كانت مرتبكة.. متوترة.. لا تكاد تجد مستقرا ابدا.. ظنت انها بنداءها الافاضل ستجد من يساعدها..
نادت على جمع من فضلاء : انجدوني.
كان الفضلاء حينها يتبادلون اطراف الحديث..ويضحكون.. لايعيرون لشيء اهتماما..
احست الفضيلة بشيء من حزن.. لكنها ثابرت على النداء.. ظلت تنادي وتنادي..  وبعد جهد جهيد.. وصل شيء من صوتها الى مسامع اولئك الافاضل..
الغريب انه وما ان وصل صراخها لاسماعهم الا ونفذ صراخها مباشرة الى قلوبهم..
لكن الافاضل.. لم يطيعوا النداء في قلوبهم، ولم يستجيبو له في آذانهم.. كل ما فعلوه عند سماع النداء.. انهم سكتوا فقط.. متمعرة وجوههم وقد رُسِم عليها الخجل من امرا ما..
هم طبعا لا يستطيعون البوح به الى بعضهم البعض.. الا ان الوجوه  ما لبثت ان تهللت بعد زوال ذلك الخجل رويدا رويدا ، فعادوا لشأنهم الذي كانوا فيه..
هنا اضطرت لتكرار المحاولة.. برفع صوتها اكثر فاكثر..وفي كل مرة يتحاشى الفضلاء الالتفات اليها..
حزنت الفضيلة لمعاملتهم اياها على هذا النحو… وايقنت انهم قد اختاروا غيرها.. وهي التي قد خالطت قلوبهم…وباختيارهم..
فكرت كثيرا..ربما اختاروا الرذيلة عليها عقابا لغضبها المستمر..
“كيف لهم بغيري” اخذت تحدث نفسها.. ” وانا رمز لهم، هم ماهم فضلاء الا على اسمي انا”
بدأت تصرخ فيهم.. في اذانهم.. في قلوبهم، الا ان الصراخ لم يفد شيئا معهم.
قررت ان لا تقف مكتوفة.. وان تنظر لماذا لايردون عليها…
حين نظرت.. بدا لها ان الفضلاء قد تجمعوا على شيء ما.. يضحكون له ويستبشرون..
ايقنت انهم قد استبدلوا بها ضرتها… والفضول والغضب اللذان يملآنها يدفعانها لرؤية ذلك الذي اشغلهم..
اطلت من بين الجموع ..لم تستطع رؤية شيء، رغم المحاولات.. كانت تتمت : “دعيني ارى وجهك القبيح، يامن سحرتهم، يا لوجهك البشع.. ايتها الرذيلة، كم سلبت مني اتباع، واوقعتهم في شباك خداعك”
خلال ذلك.. احست بشيء على كتفها.. شخص ما ربت على كتفها.. لكنها كانت منشغلة.. تجاهلته.. الا ان اصرار ذلك الشخص جعلها تلتفت بنظرة واحدة.. خاطفة.. مسرعة.. ردت بصرها وبسرعة نحو الافاضل.. هنا شدهت.. تفاجأت.. وارجعت نظرها وبسرعة لذلك الشخص..
صرخت :  “انتِ”..
“نعم أنا” … ردت المرأة الاخرى.. جميلة، مبعثرة الشعر،حوراء، ذات شفة سوداء داكنة..
“ولكني ظننتك” وصمتت الفضيلة منبهرة تتلعثم.. تلتفت محتارة غاضبة.. مكبلة بالدهشة..
“نعم ظننتني معهم”  قالت الاخرى.
“انت المنافسة الوحيدة”.. قالت الفضيلة.
“ليس بالضرورة” .. ردت الاخرى
سألت الفضيلة “لكن من تلك” .
“لست ادري.. لكن لدي حدس بشأنها”..  ردت الرذيلة..
نعم كانت تلك المرأة الجريئة..المريبة الفاتنة.. هي الرذيلة في حلتها الجاذبة طبعا..
هنا..تذكرت الفضيلة شيئا.. وقالت : ” ماذا سيقول اتباعي عني ان رأوني برفقتك، ستفسدين سمعتي”
“لا عليك.. المسألة الان هي بقائك لا سمعتك” .. اردفت الرذيلة..
 نظرتا الاثنتان من بين جموع الفضلاء..
رأتا امرأة متلونة.. لا تلبث على حال.. لا تثبت على لون..
“هي اذا..” قالت الرذيلة.  “انها..انها..هي..” تتحدث بتردد.. بعد ان اطرقت تنظر الى الارض..
سكتت حانقة، سكوت الموت ثم كسرت ضحكتها كل ضوضاء وصوت … ظلت تضحك وتضحك..وتضحك..
استغربت الفضيلة مما جرى.سألتها .. مابك؟
ردت الرذيلة… “عرفت انها هي.. هي.. بالفعل هي..” والضحكة تملأ المكان..
“ومن هي..” تسأل الفضيلة.
“انها..المصلحة”
“ماذا؟”
“نعم .. المنفعة… ” قالت الرذيلة.. “كل من نافسني لم اكن اخشاه الا هذه..”
قالت الفضيلة وهي مندهشة.. “المنفعة.. المصلحة.. ” “ماهو اسمها بالضبط..
ردت الذيلة.. ” لا اسم لها .. لا لون .. ولا حتى حجم…” هي كما ترينها.. متغيرة طوال الوقت.. “مرنة” كما يدّعي الفضلاء…
بعد ان سلمت الرذيلة بالامر..
وبعد ان ازداد حزنها.. اسقط في يد الفضيلة..
بينما الفضلاء
لايبدون الاهتمام  بشيء
الا للـ”مصلحة.”


________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدكتور خليل بدوي
مستشار اشتياق _موسوعة اشتياق المضيئة
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 28/08/2015
عدد المشاركات : 106943
نقاط التقييم : 125030
بلد الاقامة : عراقي مقيم في الاردن
علم بلدك : علم العراق
الثور

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )   الجمعة يناير 05, 2018 4:12 pm

فضيلة 
بعد الأنتهاء من خطبة الجمعة , عاد حامد الفقير يتبعه بخطوات قليلة, ظله النحيف بعد أن أرهقته حرارة الشمس وطول الأنتظار , أستقبله أولاده الصغار بحفاوة وفرحة عارمة , حتى أبنته الصغيرة (ندوش ) شاركت معهم الحفل, أما زوجته ذات العينين الجميلتين , قالت له ـــ أنهم يتضورون جوعاً , ماذا أعطوك ؟
ــ لاشيء , أنت فقط صبي لهم كأسين من الصبر , وأطبخي لهم رواية أوحديث يتحدث عن الفضيلة .


________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص قصيرة عن الفضيله ( متجدد )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اشتياق أسسها الراحل مصطفى الشبوط في يوم الجمعة30نوفمبرعام2007 :: الاقسام الادبية :: اشتياق التذوق الادبي المنقول:القصص و الشعر والخواطر الفصيح والعامي (المنقول) -
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
المهندس محمد فرج - 123667
 
الدكتور خليل بدوي - 106943
 
احلام شحاتة - 61726
 
ايمان الساكت - 54173
 
باسند - 40676
 
مصطفى الشبوط - 17651
 
همسة قلم - 13947
 
نوره الدوسري - 8809
 
احاسيس - 7517
 
كاميليا - 7369