منتديات اشتياق أسسها الراحل مصطفى الشبوط

تجمع انساني،اسلامي،ثقافي،ادبي،اجتماعي،تقني،رياضي،فني وترفيهي عام
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
منتدانا لايقبل بالتسجيل لاغراض نشر اعلانات او دعايات وكذلك لانقبل من يسجل باسم غير مفهوم اوغير مقبول وايضا لانقبل من يسجل ولايشارك ولايتفاعل معنا فمن يسعى لذلك ارجو لايتعب نفسه لاننا سوف نلغي عضويته بكل الاحوال

آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
14 مسؤولا من نظام صدام مازالوا بسجن الناصرية ومحام يؤكد تدهور صحة سلطان هاشم
طبق سمك فنلندي | يوروماكس
الاناقة الفلندية
ما معنى كلمة أكو ماكو؟
حياة الرسام بول جوجان
New York - افضل عشر معالم سياحية في مدينة نيويورك
ديكور كلاسيكي احدث الصيحات 2018
العراقيون (مفتحين باللبن ومغمضين بالسبيس)
ما الفرق بين الرسول والنبي؟
اليوم في 8:20 am
اليوم في 8:19 am
اليوم في 8:19 am
اليوم في 8:18 am
اليوم في 8:17 am
اليوم في 8:17 am
اليوم في 8:16 am
اليوم في 8:15 am
اليوم في 8:15 am
الدكتور خليل بدوي
الدكتور خليل بدوي
الدكتور خليل بدوي
الدكتور خليل بدوي
الدكتور خليل بدوي
الدكتور خليل بدوي
الدكتور خليل بدوي
الدكتور خليل بدوي
الدكتور خليل بدوي

شاطر | 
 

 (( امرأة زكريا عليه السلام ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باسند
مستشارة اشتياق -الام الروحية لاشتياق
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 17/01/2014
عدد المشاركات : 37767
نقاط التقييم : 52954
بلد الاقامة : سويسرا
علم بلدك : علم العراق
الاسد

مُساهمةموضوع: (( امرأة زكريا عليه السلام ))   الأحد مارس 25, 2018 12:09 am


(( امرأة زكريا عليه السلام ))



سوف أسرد لكِ اليوم أيتها المباركة قصةَ امرأة فريدة من نوعها، امرأة مباركة من شجرةٍ مباركة نبتت نباتًا حسنًا طيبًا، تؤتي أُكُلَها كل حين، وكيف لا؟ وهي زوجة نبيٍّ؛ زكريا عليه السلام، وأمُّ نبي؛ يحيى عليه السلام، وخالة نبي؛ عيسى عليه السلام.



اجتمعت عليها هذه الفضائل كلها؛ فقدَّمت لنا امرأة عظيمة ذات قدر جليل عند الله وعند من حولها، اسمها (( إيشاع بنت عمران ))زوجة نبيِّ الله زكريا عليه السلام.



شاء الله أن تُكتبَ عنده عاقرًا، وزوجها شيخ كبير؛ كما جاء في القرآن في قوله تعالى: ﴿ لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ * أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ ﴾ [الشورى: 49، 50].



فآمنت بقدر الله، وصبرت وتحمَّلت فقد النعمة التي حُرمت منها، لطالما كان يحنُّ قلبها وزوجها إلى طفلٍ يجلب السعادة، ويرث من بعدهما، فلم يستسلما، وكانا يظنَّان بالله الظنَّ الحسن، وكانا دائمي الدعاء؛ لعل هذا اليوم أن يأتي ويستجيب الله دعاءهما.



ذُكرت قصتها في ثلاث سور: في سورة آل عمران، ومريم، والأنبياء، وكانت بدايتها في سورة آل عمران عندما دخل سيدنا زكريا على مريم عليها السلام، وهو من تكفَّل برعايتها، ووجد عندها رزقًا طيبًا، فسألها: ﴿ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ ﴾ [آل عمران: 37]؛ هنالك طَمِع سيدنا زكريا فيما عند الله؛ لما رأى بعينه نِعَم الله على مريم، ودعا قائلًا: ﴿ رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ ﴾ [آل عمران: 38]، وكان العجب أن الإجابة لم تتأخَّر، وجاءت فورًا: ﴿ فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ ﴾ [آل عمران: 39]؛ فتعجَّب سيدنا زكريا وتساءَلَ كما يفعل أيُّ إنسان مهما كان نبيًّا فهو بشر، وقال: ﴿ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ ﴾ [آل عمران: 40]؟! فكانت الإجابة: ﴿ قَالَ كَذَلِكَ اللَّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ ﴾ [آل عمران: 40]، وفي سورة مريم كانت الإجابة مفصَّلة: ﴿ قَالَ كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئًا ﴾ [مريم: 9].



نعم، الله الذي أوجدنا من عدم قادرٌ على أن يرزق من كان عاقرًا أن يكون له ولد، فحمِدَا الله، وسبَّحاه بكرةً وعشيًّا.



فرزقهما الله غلامًا اسمُه يحيى، لم يُسمَّ هذا الاسم لأحدٍ قبله، وهذه بشارة لزكريا وزوجه وجائزة صبرهما ﴿ يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا ﴾ [مريم: 7]، لم يكن هذا فقط الميزة الوحيدة في هذا الغلام؛ بل تتابعت النعم، وكُتب له أن يكون نبيًّا، وأن الله سوف يؤتيه الحُكمَ وهو صبي، ويكون من المتقين، برًّا بوالديه، والذكر الحسن له في حياته ومماته ويوم يُبعث يوم القيامة:

﴿ يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا * وَحَنَانًا مِنْ لَدُنَّا وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيًّا * وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُنْ جَبَّارًا عَصِيًّا * وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا ﴾ [مريم: 12 - 15].


ويخبرنا الله عن سرِّ هذه النعم في سورة الأنبياء عندما دعا زكريا ربَّه: ﴿ وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ ﴾ [الأنبياء: 89]، فكانت الإجابة: ﴿ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ ﴾ [الأنبياء: 90]، والسرُّ يكمن في ﴿ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ ﴾ [الأنبياء: 90]؛ إنهم أيَّ موضع يحب الله أن يراهم فيه كانوا موجودين، وليس فقط هذا؛ بل كانوا يدْعون الله في السراء والضراء، عكس معظم الناس كما وصفهم الله: ﴿ وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنْسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ فَذُو دُعَاءٍ عَرِيضٍ ﴾ [فصلت: 51]؛ لذلك حظوا بهذه النعم، وكانت هذه المرأة الصابرة المحتسبة جزاؤها من جنس عملها، صابرة، مثابرة على الخير، وتدعو الله رهبةً ورغبة، وكانت من الخاشعين.


لله درُّها من امرأة خُلِّد ذكرها، وتركت لمن بعدها من نساء جنسها بصمةً وأثرًا يُحتذى به إلى أجيال قادمة! ولها الأجر والثواب، ويكون في ميزان حسناتها مثل أجر من اقتدت بها وعملت عملها إن شاء الله.
***************

________________________________________________________________________

التوقيع
صور
ر
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدكتور خليل بدوي
مستشار اشتياق _موسوعة اشتياق المضيئة
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 28/08/2015
عدد المشاركات : 104313
نقاط التقييم : 120826
بلد الاقامة : عراقي مقيم في الاردن
علم بلدك : علم العراق
الثور

مُساهمةموضوع: رد: (( امرأة زكريا عليه السلام ))   الإثنين مارس 26, 2018 3:07 pm

استاذتي الكريمة وأختي العزيزة الفاضلة الرائعة المبدعة المتميزة@باسند

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باسند
مستشارة اشتياق -الام الروحية لاشتياق
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 17/01/2014
عدد المشاركات : 37767
نقاط التقييم : 52954
بلد الاقامة : سويسرا
علم بلدك : علم العراق
الاسد

مُساهمةموضوع: رد: (( امرأة زكريا عليه السلام ))   الإثنين مارس 26, 2018 10:50 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:

استاذتي الكريمة وأختي العزيزة الفاضلة الرائعة المبدعة المتميزة@باسند


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
دكتور خليل بدوي الفاضل 



كلمة حبّ وتقدير، وتحيّة وفاء وإخلاص، تحيّة ملئها كلّ معاني الأخوّة والصّداقة، تحيّة من القلب إلى القلب، شكراً من كلّ قلبي.

على مرورك العطر 



تقبل تحياتي 

________________________________________________________________________

التوقيع
صور
ر
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان الساكت
نائبة المدير العام -فراشة اشتياق - اديبة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/10/2013
عدد المشاركات : 54040
نقاط التقييم : 57892
بلد الاقامة : مصر- القاهره
علم بلدك : Egypt مصر
الحمل

مُساهمةموضوع: رد: (( امرأة زكريا عليه السلام ))   السبت مارس 31, 2018 10:51 pm

ا/ باسند



شكرا على موضوعك الجميل

والطرح المفيد النافع

بارك الله فيكي

تحياتي

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باسند
مستشارة اشتياق -الام الروحية لاشتياق
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 17/01/2014
عدد المشاركات : 37767
نقاط التقييم : 52954
بلد الاقامة : سويسرا
علم بلدك : علم العراق
الاسد

مُساهمةموضوع: رد: (( امرأة زكريا عليه السلام ))   الأحد أبريل 01, 2018 9:51 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
ا/ باسند



شكرا على موضوعك الجميل

والطرح المفيد النافع

بارك الله فيكي

تحياتي
شكرا للحضور المميز حبيبتي ايمان الساكت 


بارك الله فيك 


تقبلي تحياتي 

________________________________________________________________________

التوقيع
صور
ر
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
(( امرأة زكريا عليه السلام ))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اشتياق أسسها الراحل مصطفى الشبوط  :: الاقسام الاسلامية  ::  اشتياق الاحاديت النبوية الشريفة-
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
المهندس محمد فرج - 123735
 
الدكتور خليل بدوي - 104313
 
احلام شحاتة - 61950
 
ايمان الساكت - 54040
 
باسند - 37767
 
مصطفى الشبوط - 17706
 
همسة قلم - 13961
 
نوره الدوسري - 8810
 
احاسيس - 7423
 
كاميليا - 7385