منتديات اشتياق أسسها الراحل مصطفى الشبوط في يوم الجمعة30نوفمبرعام2007

تجمع انساني،اسلامي،ثقافي،ادبي،اجتماعي،تقني،رياضي،فني وترفيهي عام
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
عويـل وحظـــه اتعـــدل
قصة علي بن يقطين قاصدا بيت الله الحرام في موسم الحج
موسوعة شهيرات النساء تأليف خليل البدوي
يقـول تعالـى يـا عبـدي وعزتـي وجلالـــي
يا بائعَ الصَّبرِ لا تُشفِقْ على الشَّاري
*من قوانين محكمة يوم القيامة*
( الاستـــدراج )
دور المياه في نشوء الحضارات
لماذا أمر النبي بالابتعاد عن موائد الخمر؟
أمس في 11:47 pm
أمس في 11:40 pm
أمس في 10:51 pm
أمس في 10:29 pm
أمس في 12:18 am
أمس في 12:00 am
الخميس يوليو 19, 2018 11:53 pm
الخميس يوليو 19, 2018 10:52 pm
الخميس يوليو 19, 2018 10:50 pm
مروان
مروان
ايمان الساكت
مروان
مروان
مروان
مروان
ايمان الساكت
ايمان الساكت

شاطر | 
 

 أدعياء النبوة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وبعد وفاته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور خليل بدوي
مستشار اشتياق _موسوعة اشتياق المضيئة
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 28/08/2015
عدد المشاركات : 106944
نقاط التقييم : 125033
بلد الاقامة : عراقي مقيم في الاردن
علم بلدك : علم العراق
الثور

مُساهمةموضوع: أدعياء النبوة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وبعد وفاته   الإثنين أبريل 09, 2018 8:04 pm

أدعياء النبوة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وبعد وفاته

لقد أخبرنا رسول الله "صلى الله عليه وسلم" بحال الأمة حيث قال : "ستتفرق أمتي ثلاثاً وسبعين فرقة كلها في النار، إلا واحدة، قيل ومن هم ؟ قال : الذين هم على ما أنا عليه وأصحابي" . 
فنحن أمام ظاهرة خطيرة لقلة مشبوهة من مدعي النبوة والألوهية تستهدف النيل من كتاب الله وسنة رسوله وشق صف المسلمين .. ولكن هيهات .. فهذه الفئة الضالة المنحرفة ترفضها الأديان السماوية الثلاثة "اليهودية والمسيحية والإسلام" والمدهش في الأمر أن يكون لهذه الفئة الضالة مريدون وتابعون من شرائح اجتماعية وثقافية مختلفة فمنهم الموظفون والمثقفون والطلاب والجامعيون يمتثلون لأوامرهم ويحجون لمنازلهم ويصلون صلاتهم الخاصة، حيث لهم قبلة خاصة بهم وفي منزل أحدهم غرفة يحجون إليها . 
إنها أمور لا يصدقها عقل بشر ولا يقرها أي منطق لأنها من فئة مارقة دخلاء على الدين من ضعفاء النفوس استغلتهم فئة من أعداء الدين لتشويه صورته . 
ولم تكن هذه الظاهرة في مصر وحدها بل في العالم كله ففي العراق ظهر ما يزيد على23 شخصاً في الفترة ما بين حربي الخليج الأولى والثانية، وأيضاً ظهرت حوالي 6 حالات بين الدروز المقيمين في المناطق التي تحتلها إسرائيل في لبنان، كما ظهرت في أمريكا، سيبيريا، وإيران وغيرها من دول العالم . 
ونحن في هذه الحلقات نكشف ونرصد ما يحاك من مؤامرات تستهدف النيل من كتاب الله ورسوله، وكشف زيف ادعاءات هذه الفئة الضالة وكيفية تسترهم بالدين لتسويق ضلالاتهم وأيضاً أسباب ظهور هذه الظاهرة وآراء العلماء والأطباء ورجال القانون في هذه الحالات . 
لاشك أن بدعة ادعاء النبوة أو الألوهية تضرب بجذورها في التاريخ وتلقي بظلالها في شتى الثقافات والمعتقدات ففي هذه الحلقة نستعرض بعض أدعياء النبوة في عهد الرسول "صلى الله عليه وسلم" وبعد وفاته . 
إن الله عز وجل اختص نفسه بعلم الغيب، فلا يعلمه ملك مقرب ولا نبي مرسل إلا ما أذن الله عز وجل لبعض رسله في ذلك، ولقد أخبر الرسول "صلى الله عليه وسلم" عن كثير من الأمور الغيبية التي سوف تقع في المستقبل بإذن الله، من ذلك ما أخبر عنه الرسول بخروج أدعياء للنبوة عددهم قريب من الثلاثين، ثم خص بالذكر منهم اثنين، ورد بهم حديث في البخاري رواه أبو هريرة، قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم"، "بينما أنا نائم أتيت بخزائن الأرض، فوضع في كفي سواران من ذهب، فكبرا علي، فأوحي إلي أن انفخهما،فنفختهما، فذهبا، فأولتهما الكذابين اللذين أنا بينهما، صاحب صنعاء وصاحب اليمامة" .
كان كل من الأسود العنسي، ومسيلمة الكذاب متربصين، فلما ذاعت أخبار مرض النبي "صلى الله عليه وسلم" في شب الجزيرة، ظل مسيلمة على تربصه، وجاهر الأسود العنسي في اليمن بدعوته التي كان يدعو لها بالفعل في حياة النبي، ولكنه لم يلجأ للصدام المسلح مع المسلمين، فلما وصلت للأسود العنسي أخبار مرض الرسول أعلن العصيان المسلح وخرج من بلده وتسمى كهف حنان في سبعمائة مقاتل، ثم استولى على نجران، ثم توجه إلى صنعاء، فقتل شهبر بن باذام ومن معه من الأبناء (وهم أبناء الفرس الذين أسلموا) ثم استولى على حضرموت، وانتشرت فتنة كالحريق، ودانت له اليمن بأسرها، وتصل الأخبار النبي "صلى الله عليه وسلم" في المدينة، فيرسل للمسلمين في اليمن التصدي للأسود العنسي ومقاتلته ووافق وصول رسالة النبي "صلى الله عليه وسلم" بعض الناقمين على الأسود، وكانوا ثلاثة هم فيروز الديلمي، وقيس ابن مشكوح، ودانوية الفارسي، ففرحوا برسالة النبي وتواثقوا على قتله، في هذه الأثناء كان للأسود رجل يأتيه بالأخبار، فأطلعه على سر الثلاثة فاستدعى أحدهم وهو قيس، ولكن قيس استطاع أن يقنعه بعدم إضمار شر له، فلما خرج لأصحابه بالخبر جاءتهم رسالة من أمراء اليمن يوافقونهم على قتال الأسود فازدادت ثقتهم وأصروا على قتله . 
وكان جاسوس الأسود العنسي ينقل له الأخبار أولاً بأول، فكان على حذر شديد وحراسة كبيرة، وكانت عملية قتله تحتاج إلى مساعدة داخلية من بيت الأسود نفسه، وكانت هذه المساعدة متمثلة في "أزاد" امرأة الأسود التي اغتصبها من زوجها شهبر بن باذم بعد قتله، وكانت من المؤمنات الصالحات، فتعاهدت معهم على قتل الأسود العنسي . 
وكان فيروز ابن عم "أزاد" قد اتفق معها على نقب جدار البيت من الداخل ليسهل نقبه من الخارج حتى يتمكنوا من الدخول لبيت الأسود لقتله وأثناء ذلك دخل الأسود فجأة وأمسك بفيروز ليقتله، فصاحت "أزاد" وبكت، فترك الأسود وفر فيروز خارجاً، وقد عزم على قتله في نفس الليلة . 
أما "مسيلمة الكذاب" فقد اتخذ من ادعاء النبوة سبيلاً إلى الملك فكتب إلى رسول الله يدعي أنه يشاركه في الرسالة التي نزلت عليه ويساومه في اقتسام الملك والسيادة في جزيرة العرب .. حيث قال في كتابه إلى الرسول "صلى الله عليه وسلم" : "أما بعد فإني قد شوركت في الأمر معك .. فلنا نصف الأرض ولقريش نصفها .. ولك قريشاً قوم يعتدون" .. فكتب إليه الرسول "صلى الله عليه وسلم" : "من محمد رسول الله .. إلى مسيلمة الكذاب .. فسلام على من اتبع الهدى .. أما بعد فإن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده .. والعاقبة للمتقين" . 
وقد زعم مسيلمة "أن وحياً يهبط عليه من السماء سماه "رحمان" وأنه يهبط عليه في الظلام .. لا في وضح النهار، وأنه يقرئه قرأناً .. وتمادى في حديثه عن الوحي، وقال في آيات يقلد فيها ما نزل على محمد "صلى الله عليه وسلم" : "والباذرات زرعاً والحاصدات حصداً والذاريات قمحاً، والطاحنات طحناً، والعاجنات عجناً، والخابزات خبزاً، والثاردات ثردا، واللاقمات لقما، اهالة وسمنا، لقد فضلتم على أهل الوبر، وما سبقكم أهل المدر، عرضكم فامنعوه، والمضر فآووه، والباغي فناوئوه" ومن قرأنه السخيف ايضاً : "الفيل ما الفيل، وما أدراك ما الفيل، له ذنب وبيل، وخرطوم طويل" . وقد انتهى عمره على يد القائد المسلم "خالد بن الوليد". 
وفي بني أسد .. ظهر "طليحة بن خويلد" وكان كاهناً .. وصف بأنه من أشجع العرب .. اتبعه قومه عصبية لا عقيدة .. ودعوا إليه حلفاءهم من "طيئ" و "الغوث" وكان الوحي ينزل عليه كما يزعم عن طريق ملك أسماه "ذا النون" ثم عد عن "ذي النون" وقال بل هو "جبريل" ولم يعرف من قرأنه شيء سوى كلمات لم تدون .. إلا أنه كان يعترض على السجود في الصلاة متى ظهر وكيف انتهى امره . 
أما "سجاح بنت الحارث بن سويد التميمي" التي ادعت النبوة في "بني تغلب" وزعمت أن قرأناً يهبط به الوحي عليها من السماء فقد لاقت دعوتها صدى في نفوس العديد من بنى قومها .. وصدق الكثيرون ادعاءها وأنها تنطق بما يوحى به إليها ما زعمت أنه وحي يأتيها من السماء .. فالتفوا حولها يؤيدونها ويشجعونها على الخروج بادعائها إلى الناس 
وحين خرجت "سجاح" تتقدم جموعها المؤيدة .. إلى أن اقتربت بهم من ربوع "تميم" تلاقت مع "مالك بن نويره" وسرعان ما تفاهم الاثنان .. لتعلن "سجاح" أمام أشراف "تميم" أنها ليست أكثر من متنبئة .. تنطق باسم دعوة لها خطرها .. وكانت خدعة بارعة منها .. زادت من التفاف قومها حول رايتها .. وضاعفت من إيمانهم بأنها نبية صادقة .. متنبئة لا تخطئ . 
هاجمت "سجاح" مع حلفائها، أحياء عديدة من المناطق الآهلة بالعرب وراحت في بلاغة سجعية .. تهون من شأنها .. وفي نبرة الواثقة تقول وهي تحث رجالها على مهاجمة الرباب "اعدوا الركاب واستعدوا للنهاب . ثم أغيروا على الرباب .. فليس دونهم حجاب".
وظلت تشجع وتتكلم وتسوق غوامض الكلمات وغريب الألفاظ حتى وقع حديثها في نفوس القوم .. فأسرعوا بالاستجابة لها .. فارتفع صوتها تحرضهم على المغامرة الكبرى .. التي كانت تسعى إليها . وقالت "يا معشر تميم اقصدوا اليمامة، فاضربوا فيها كل هامة، واضرموا فيها ناراً ملهامة، حتى تتركوها سوداء كالحمامة" . 
وتحركت الجموع الزاحفة لتصل إلى اليمامة .. وسمع "مسيلمة الكذاب" بالأمر .. فأسرع ينفذ خطة بارعة .. بأن بعث رسله بالهدايا لاستقبال كذابة "بني تغلب" .. وملأ الغرور والخيلاء قلبها وردت على "مسيلمة" بأنها تعطيه الأمان على نفسه .. واجتمع الكاذبان ودارت بينهما مناقشات أحدثت في نفسها تأثيراً بالغاً .. وإذا بهما يعلنان زواجهما وعند هذا الحد قام أبو بكر الصديق - رضي الله عنه - وكان خليفة المسلمين - وقتها- بإعداد الجيوش لمحاربة المرتدين عن الدين الإسلامي .. وقاد خالد بن الوليد الجيش الذي التقى بمسيلمة وقتله .. أما "سجاح" فقد استسلمت . 
ويرى الباحثون في الملل والنحل أن اليهودي "عبد الله بن سبأ" أول من وضع فكرة ألوهية البشر، حيث زعم أن محمداً "صلى الله عليه وسلم" لم يكن مجرد نبي . بل إله .. وعندما مات محمد، قال : إن الألوهية انتقلت إلى "علي بن أبي طالب" رضي الله عنه . 
فلما مات قال إن "علياً" لم يمت، بل هو حي في السماء .. الرعد صوته، والبرق سيفه، وإنه عائد إلى الأرض ليملأها عدلاً بعد أن ملئت جوراً، ليفتح الباب للفكر المنحرف وادعاء النبوة والألوهية، وها هي نفس الضلالة وبشكل مبتكر بعد الف وأربعمائة سنة يكررها هؤلاء المرتدون .
دعاوى متناقضة
===========
وقد نبتت فكرة النبوة في الإنسانية .. كما نبتت الفكرة الإلهية منذ أقدم العصور .. وإذا تتبعنا القرأن الكريم .. نجد إحصاء عجيباً للنبوات الغابرة بأنواعها .. فلم يدع منها نوعاً واحداً عرفه أصحابه مقارنة الأديان ومنها نبوة السحر، نبوة التنجيم، نبوة الجذب، نبوة الرؤى والأحلام . 
وعلى اختلاف مصادر هذه النبوات .. ونظرة الناس إليها ومبلغ أثرها في اتباعها .. فكل أصحابها يدعون العلم بالغيب والقدرة على تسخير الطبيعة، فنبوة السحر موكلة بالأرواح الخبيثة للاطلاع على المجهول .. الذي كان ولا يزال الشاغل الأول للإنسان منذ القدم .. أما نبوة الكهانة فتتوقف على البيئة التي تنشأ فيها الهياكل والصوامع .. وهي نوة تلبي دعوات الناس وترشدهم فيها الهياكل والصوامع .. وهي نبوة تلبي دعوات الناس وترشدهم بالعلامات والأحلام إلى مغالق المجهول . 
ومدعو النبوة إما أن يكونوا قد عاشوا في حلقات الصوفية وخلواتها فاستغرقوا في أحوالها حتى فقدوا توازنهم، وأصبحت تتراءى أمامهم صور وأشباح لشخصيات يتوهمونها .. ربما تكون لملك أو نبي، وبالتالي يظنون أنهم مكلفون برسالة خاصة أو دعوة .. ثم ينتهي بهم الأمر إلى مرحلة يعتقدون فيها أنهم أنبياء أو مبعوثون لهداية البشر . 
وإما أن يكونوا دجالين كذابين يستثمرون الفقر الروحي والعلمي لدى الكثيرين، ويستغلون ظروفهم القاسية في مواجهة أعباء الحياة الطاحنة، والأمل الذي يراودهم دائماً في كيفية الخلاص من مشكلاتهم، فيوهمونهم أنهم مبعوثون لهداية البشر، والانتقال بهم من حال الشقاء والفقر إلى عالم السعادة والغنى مستغلين ذلك لنشر دعواهم المتناقضة التي تحمل في مضمونها دلائل كذبها . 
فهناك من ينادي بدين يؤلف بين الأديان السماوية .. لأن العصر في حاجة إلى مثل هذا الدين .. وهناك من يدعي أنه نبي .. بينما يبيح للرجال الاختلاط بالنساء للمعاشرة والاستمتاع، وهناك أيضاً من ينادي باستقلال العقل عن قيود الدين الذي هو في نظره "أفيون الشعوب" وعائق عن التطور والتقدم، وأخر يدعى أن وصاية السماء قد انتهت على الأرض ببلوغ البشرية رشدها . 
وحيال ذلك لا نستطيع إلا أن نقول إن التاريخ يعيد نفسه، وخاصة أن المسلمين يتوقعون عند بداية كل قرن هجري جديد وقوع حادث جلل، فيظهر أئمة يدعون إلى النهضة الإسلامية أو الثورة الإسلامية .
وإذا تساءلنا عما وقع في نهاية القرن الثالث عشر للهجرة فسنجد في السودان ظهور "المهدي" في عام 1822ميلادية، واسمه "محمد عبد الله" وكان يتيماً كالرسول "صلى الله عليه وسلم" وقد آمن من حوله بأنه "المهدي المنتظر" وكان المسلمون يعتقدون - كما قال العلامة "جولد زيهر" في مجيء "مصلح إلى العالم - آخر الزمان - يبعث الله به ويسمونه بالمهدي .. أي الذي هداه الله إلى الطريق السوي". 
وفي هذا الوقت ظهر أيضاً في المغرب "مهدي" آخر يحمل الاسم نفسه "محمد عبد الله" واستمرت رسالته تسع سنوات، وقال أتباعه إن بعثة الإمام المعصوم من الخطأ تنتهي بعد هذه المدة . 
مارق من الدين
لكن ماذا حدث في العالم الإسلامي .. عند نهاية القرن الرابع عشر الهجري ؟ 
في ليلة من أواخر القرن الرابع عشر الهجري .. قامت مجموعة مسلحة باقتحام البيت الحرام وأطلقوا النار على حراسه وحجاجه دون تمييز، ولطخت الأرض بالدماء، وأعلن رئيسهم أنه "المهدي المنتظر" المبعوث لكي يملأ الأرض عدلاً .. بعد أن ملئت جورا . 
ومنذ سنوات ادعى "محمود محمد طه" رئيس حزب الجمهوري بالسودان أنه نبي مرسل، وزعم أن رسالة محمد "صلى الله عليه وسلم" غير صالحة لهذا الزمان، من هنا كانت ضرورة رسالته الجديدة .. وقال أن أفكاره ستحل قضايا الشرق والغرب، وستكون هذه الأفكار عامة عالمية .. وتنصهر في دعوته الإنسانية جمعاء . 
ومما روج له أن الصلاة التي يؤديها المسلمون حالياً، قد رفعت وبالتالي فهي ليست واجبة .. لأنه بلغ درجة الرسالة، فلا يصح له أن يقلد سيدنا محمداً "صلى الله عليه وسلم" في هذه العبادة .. فهو في مرتبته أو يزيد .. وأوهم أتباعه أنهم أفضل من صحابة الرسول "صلى الله عليه وسلم" بل ادعى أن شريعة محمد شريعة سلفية .. أي انتهى العمل بها - الآن - وأن علماء المسلمين في السودان والأزهر والمملكة العربية السعودية .. وباقي أنحاء العالم العربي والإسلامي .. علماء متأخرون ومتخلفون .. وطالب بإلغاء كل مؤسسة إسلامية تقوم على نشر رسالة سيدنا محمد "صلى الله عليه وسلم" .. ومن هذه المؤسسات الجامعة الإسلامية، الجامع الأزهر، ووزارة الشئون الدينية بالسودان، والقضاء الشرعي .. وفي عام 1986أصدرت المحكمة الشرعية العليا بالخرطوم حكماً بأنه مرتد عن الإسلام مارق من الدين .


________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باسند
مستشارة اشتياق -الام الروحية لاشتياق
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 17/01/2014
عدد المشاركات : 40757
نقاط التقييم : 57964
بلد الاقامة : سويسرا
علم بلدك : علم العراق
الاسد

مُساهمةموضوع: رد: أدعياء النبوة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وبعد وفاته   الإثنين أبريل 09, 2018 10:41 pm

عاشت الايادي دكتورخليل بدوي الفاضل 

موضوع ولا اروع 

بارك الله فيك ورعاك 

تقبل جل احترامي و تقديري

________________________________________________________________________

التوقيع
صور
ر
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدكتور خليل بدوي
مستشار اشتياق _موسوعة اشتياق المضيئة
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 28/08/2015
عدد المشاركات : 106944
نقاط التقييم : 125033
بلد الاقامة : عراقي مقيم في الاردن
علم بلدك : علم العراق
الثور

مُساهمةموضوع: رد: أدعياء النبوة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وبعد وفاته   الخميس أبريل 12, 2018 12:45 pm

استاذتي الكريمة وأختي العزيزة الفاضلة الرائعة المبدعة المتميزة@باسند

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أدعياء النبوة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وبعد وفاته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اشتياق أسسها الراحل مصطفى الشبوط في يوم الجمعة30نوفمبرعام2007 :: الاقسام الاسلامية  ::  اشتياق الاحاديت النبوية الشريفة-
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
المهندس محمد فرج - 123667
 
الدكتور خليل بدوي - 106944
 
احلام شحاتة - 61726
 
ايمان الساكت - 54290
 
باسند - 40757
 
مصطفى الشبوط - 17651
 
همسة قلم - 13947
 
نوره الدوسري - 8809
 
احاسيس - 7517
 
كاميليا - 7369