منتديات اشتياق أسسها الراحل مصطفى الشبوط في يوم الجمعة30نوفمبرعام2007

تجمع انساني،اسلامي،ثقافي،ادبي،اجتماعي،تقني،رياضي،فني وترفيهي عام
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
5 طرق لعلاج اضطراب ثنائي القطب طبيعيا
قراءة نتيجة تحليل Amh لمعرفة هناك ضعف ام لا
الفرق بين الغذاء العضوي والغير عضوي
محفزات البنكرياس الطبيعية
دواعي اجراء ” القسطرة القلبية “
كيف تكون قدوة لابنائك
كيف أثقف طفلي وأحميه من التحرش الجنسي
كيف تجعل طفلك متميزا
اجمل الخيول العربية الاصيلة
أمس في 11:36 pm
أمس في 11:34 pm
أمس في 11:34 pm
أمس في 11:33 pm
أمس في 11:33 pm
أمس في 11:32 pm
أمس في 11:32 pm
أمس في 11:31 pm
أمس في 11:31 pm
باسند
باسند
باسند
باسند
باسند
باسند
باسند
باسند
باسند

شاطر | 
 

  مهنة تعليم القرآن الكريم و القراءة والكتابة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور خليل البدوي
مستشار اشتياق _موسوعة اشتياق المضيئة
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 28/08/2015
عدد المشاركات : 107461
نقاط التقييم : 125690
بلد الاقامة : عراقي مقيم في الاردن
علم بلدك : علم العراق
الثور

مُساهمةموضوع: مهنة تعليم القرآن الكريم و القراءة والكتابة   الجمعة يونيو 15, 2018 3:01 pm

 مهنة تعليم القرآن الكريم و القراءة والكتابة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كان فى مطلع القرن العشرين ، وبالتحديد فى العقدين الأولين من هذا القرن كانت الكتاتيب تنتشر فى مدن وقرى البحرين ، فقد تركزت هذه الكتاتيب فى مدينتي المنامة والمحرق والحد وقري الخميس والدراز وسترة وجدحفص .فقبل إفتتاح المدارس في البحرين كان الآباء يرسلون أبناءهم إلى الكتاتيب أو المطوع لتعلم القرآن وحفظه عن ظهر قلب وذلك مقابل مبلغ من المال يدفع إلى المطوع ، حيث ان المطوع يعتبرها مهنة يترزق منها ، فقد كانوا يدفعون كل يوم أربعاء من كل إسبوع أربع "بيزات" (مايعادل 25 فلس فى الوقت الحاضر ) وتسمي (باللأربعانية)  ، وكان للفتيات نصيب فى تعلم القرآن ، حيث يوجد المعلمات أو المطوعات وهن أيضاً يعلمن القرآن مقابل مبلغ من المال ، وقد كان التعليم فى تلك الفترة متاحاً للجنسين 
من التراث الكُتّاب المعلم :
وهم من الشيوخ أو الملاّلي والذين هم من حفظة كتاب الله سبحانه وتعالى حيث يقوم المعلم بتعليم الذكور والملاّية بتعليم البنات ما تعلموه وحفظوه ، وهو بأن يبدأ المعلم أو المعلمة بتعليم الطلاب والطالبات تهجئة البسمله بسم الله الرحمن الرحيم ثم معرفة الحروف العربية الثمانية و عشرون ويحفظونها على هذا النمط أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ وإذا أنتهى من المقدمات يشرع أو تشرع في تَعلم القرآن مبتدأ بسورة الفاتحة ثم بأخر سورة من جزء عمة ومن ثم يتدرج بقصار السور ويتم تعليم الجزء عمه على شكل تهجئه و باقي الاجزاء على شكل تلاوة . ويستوي في هذا المنهج البنين والبنات ، وبعد هذه الفتره يفترق الذكور عن الإناث في التعلم حيث يتعلم الأولاد إضافة للقرآن الكتابة والإملاء والحساب وبعد هذه المرحلة يُعتبر متخرجاً من الكتّاب ولا يتطلب التخرج أي أمتحان سوى المتابعة المبدءية . أما الفتيات فيحرمن من تعلم الكتابة فيتعلمن القراءة فيقرأن الوفاة المشتملة على سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وآله والمنتخب الطريحي الفخري وهي رواية مأساة الامام الحسين عليه السلام وهي المرحلة الاخيرة من تعلمهم
-***********-
كانت الكتاتيب “المطوع” وكان المطوع صاحب الصوت المسموع، كما يعتد بآرائه ودوره الإصلاحي.
طريقة تعليم “التهجية”:
إن المطوع كان يبدأ بتعليم الناشئة علم “التهجي” من أول جزء من القرآن الكريم. وهو جزء “عمَّ” الذي يبدأ من سورة الفاتحة حتى سورة “عم يتساءلون عن النبأ العظيم”. وأول التهجية هي الحروف المعروفة من ألفها إلى يائها وهي تسعة وعشرون حرفاً على انفرادها، وتعليمها يكون مجزأ أو غير مجزأ حسب مقدرة الطفل على الاستيعاب
طريقة قراءة الحروف الأبجدية في عصر الكتاتيب : 
أ - الف لا شىء لا
ب -الباء نقطة من تحت 
ت - التاء ثنتين من فوق
ث - الثاء ثلاث من فوق 
…. وهكذا بقية الحروف   
. ومنذ أن يدخل الأب ابنه لدى المطوع يركن على معلمه ليتصرف في تعليمه حسب ما يراه مناسباً. وبعدما يستكمل الصبي حفظ الحروف يبدأ بقراءتها محركة بالنصب والخفض والرفع والجزم والتنوين بما يسمي (إعراب القرآن) وهي الطريقة التي نتعلم منها القرآن بألفاظه الصحيحة كنا نقول مثلا في اعراب:
(بسم الله الرحمن الرحيم ) 
با - كسرة بي - بي - سين ساكن اسْ - بِسْ - ميم كسرة مي - بِسْمِ ....الخ
شيئاً فشيئاً ثم يدخل في الكلمات الخفيفة التي تحتوي على حرفين وبعدها على ثلاثة، حتى ينتهي إلى كلمة تحتوي على خمسة أو ستة حروف. وذلك بالنظر في الجزء الذي بين يديه، ولم تكن السبورة معروفة في بادئ الأمر آنذاك، ولكن ترتيب الحروف الهجائية مرتبة، بحيث إذا انتهى منها الصغير إذا كان ذكياً تسهل عليه تلاوة القرآن الكريم فيختمه خلال وقت وجيز، خلافاً للطالب الذي دونه في الذكاء، فإن بعضاً منهم يمكث كثيراً حتى يختم القرآن الكريم.
وعلى كل من يختم القرآن أن يتلوه غيباً مرة أخرى أمام المعلم، وتسمى هذه الطريقة “تجريدة” وبعدما ينتهي الصبي من ختم القرآن بهذا الأسلوب يقوم بعض المعلمين الذين يعلمون الخط بتعليمه أصول الكتابة. ولقد نبغ عدد من المطوعين وتميزوا فيما بينهم، حيث نجد المطوع المطلع والمثقف. 
إن المطوع له طريقته وأسلوبه في تنظيم جلوس الصغار وانتظامهم في الدروس واستماعهم وإنصاتهم، ففي مكان التدريس يجلس المطوع في صدر المجلس والصغار في صف على يمينه ويساره ويمتد الصف فيجلس بعضهم على الجدار مستندين إليه. وإن كانت هناك زيادة صفهم في الوسط صفوفاً خلف صف وهو يتفرغ لهم بجهود فينادي واحداً واحداً يستمع لهذا ويوجه هذا أمامه ويمتحن ذاك، وهكذا وقبل أذان الظهر بنصف ساعة تقريبا يغادر الطلاب إلى بيوتهم، ويعودون بعد تناول الغداء. وهكذا تسير الدراسة في الفترة الثانية التي تبدأ من بعد العصر. وكثيراً ما تكون هذه الفترة لإعادة ما أخذوه من دروس سابقة. وكان معلم الخط عادة حافظاً لأبيات من الشعر أو قصائد لشعراء قدامى، فيطلب منهم كتابتها وتقليده في رسم أو كتابة الحروف والكلمات والجمل، ويشجع معلم الخط الصبيان على تعلم الخط بأبيات من الشعر.وكما كان بعض هذه الكتاتيب يقوم بتعليم مبادئ الحساب وتحرير الرسائل ، وتعليم مبادئ القراءة والكتابة والنحو 
***********
وأثناء الدراسة تسمع أصوات الطلاب من خارج البيت يتردد في الهواء الطلق. فهنا درس في القرآن الكريم، وهناك في الأناشيد الدينية وفي مبادئ الحساب، وهكذا كانت جلسة الصغار في الكتاتيب القديمة جلسة تواصل دائم مع المطوع الذي يحمل بيده عصاً من الخيزران أو من سعف النخيل، ويشير بها إلى الصغار وهم جالسون  ، وويل لمن يخطأ أو يشاغب أو لم يحفظ دروسه فالخيزرانة  “علاج” للمستهترين والضرب في كثير من الأحيان كان الطريق المتبع في معاقبة الصبيان والمخطئين.
عندما ينتهي الخاتم أي المتخرج دراسته المتمثلة فى حفظ القرآن الكريم بأجزائه الثلاثين ، كانت تقام له الختمة ، وهى بمثابة حفل التخرج.   
*****************************
الكتاتيب:
وأطلق عليها اسم المطوعة وتميزت بكفاءة عالية في تعليم تلاوة القرآن وحفظه وشرح الأحاديث النبوية وكان مألوفاً أن نجد المطوّعة تدرّس في الكتاتيب والأولاد والبنات يفترشون الأرض من حولها. 
المطوّع: 
هو المعلم التقليدي وتختلف المسميات حسب مكانته العلمية والثقافية ومن المسميات المتداولة الشيخ والملا والمطوع، المطوع كلمة مشتقة من التطوع أو الطوع والمطاوعة تعني الموافقة.
الختمة : هي ختام حفظ القرآن بالكامل .


________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باسند
مستشارة اشتياق -الام الروحية لاشتياق
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 17/01/2014
عدد المشاركات : 42566
نقاط التقييم : 60931
بلد الاقامة : سويسرا
علم بلدك : علم العراق
الاسد

مُساهمةموضوع: رد: مهنة تعليم القرآن الكريم و القراءة والكتابة   الجمعة يونيو 15, 2018 10:38 pm

شكرا لك دكتورنا الغالي 

بارك الله فيك 

تحياتي

________________________________________________________________________

التوقيع
صور
ر
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدكتور خليل البدوي
مستشار اشتياق _موسوعة اشتياق المضيئة
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 28/08/2015
عدد المشاركات : 107461
نقاط التقييم : 125690
بلد الاقامة : عراقي مقيم في الاردن
علم بلدك : علم العراق
الثور

مُساهمةموضوع: رد: مهنة تعليم القرآن الكريم و القراءة والكتابة   السبت يونيو 16, 2018 10:55 am


استاذتي الكريمة وأختي العزيزة الفاضلة الرائعة المبدعة المتميزة@باسند

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

________________________________________________________________________

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مهنة تعليم القرآن الكريم و القراءة والكتابة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اشتياق أسسها الراحل مصطفى الشبوط في يوم الجمعة30نوفمبرعام2007 :: الاقسام الاسلامية  :: اشتياق القران الكريم-
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
المهندس محمد فرج - 123667
 
الدكتور خليل البدوي - 107461
 
احلام شحاتة - 61726
 
ايمان الساكت - 55142
 
باسند - 42566
 
مصطفى الشبوط - 17651
 
همسة قلم - 13947
 
نوره الدوسري - 8809
 
احاسيس - 7517
 
كاميليا - 7369